AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

في ذكرى رحيل حسين كمال.. لماذا غضب منه جمال عبد الناصر

الثلاثاء 24/مارس/2020 - 09:34 ص
حسين كمال
حسين كمال
Advertisements
أحمد إبراهيم
تحل اليوم، الثلاثاء، ذكرى وفاة المخرج الكبير حسين كمال، وهو مخرج فريد من نوعه وليس امتدادا لأحد سبقه ولا أحد يشبهه من بعده، حيث أخرج في عام واحد فيلمين متناقضين تماما "شىء من الخوف، وأبي فوق الشجرة" شتان بين الاثنين، ومع ذلك نجح نجاحا رهيبا فى الاثنين معا.

رائعة الأديب الكبير ثروت أباظة «شىء من الخوف»، صاحب أشهر عبارة في تاريخ السينما المصرية «جواز عتريس من فؤادة باطل» مع شادية ومحمود مرسي.

ويعد هذا الفيلم هو أهم فيلم في تاريخ حسين كمال الفني على الإطلاق، وأصبح أحد أيقونات السينما المصرية، وشهد أول معركة له مع النظام فكاد ألا يرى هذا الفيلم النور، وذلك بسبب وشاية للزعيم جمال عبد الناصر تؤكد له أن بطل الفيلم «عتريس» يرمز له، مما أدى إلى إيقاف الفيلم، وجاء السادات مندوبا عن الزعيم جمال عبد الناصر، ليرى الفيلم ويحكم بنفسه، فاختلط على السادات الأمر، وخشي أن يوافق دون الرجوع لعبد الناصر، فأخذ معه نسخة من الفيلم ليراها جمال عبد الناصر بنفسه وكان، فضحك عبد الناصر وأمر بعرض الفيلم.

والعجيب أن الفيلمين المختلفين تم عرضهما في عام واحد، وتم اختيارهما أيضا ضمن قائمة أفضل 100 فيلم في تاريخ السينما المصرية، وبدأت الانتقادات تنهال على حسين كمال بسبب فيلم «أبي فوق الشجرة»، ظنا منهم أنه انجرف نحو السينما التجارية.
Advertisements
AdvertisementS