AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

البحوث الإسلامية: هذه هي خطة النبي للتعامل مع البلاء

الخميس 26/مارس/2020 - 12:30 م
صدى البلد
Advertisements
إيمان طلعت
نشر مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، خطة التعامل مع البلاء كما رسمها الحبيب صلى الله عليه وسلم، عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

وأوضح المجمع أن هذه الخطة تشمل التالي:

- الأخذ بالأسباب باتباع السبل الوقائية قال صلى الله عليه وسلم اعقلها وتوكل.
- الحذر قال تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا خُذُوا حِذْرَكُمْ".
- الصدقات قال صلى الله عليه وسلم "دَاوُوا مَرْضَاكُمْ بِالصَّدَقَةِ"
- الدعاء قال تعالى "فَلَوْلَا إِذْ جَاءَهُم بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا".
- الروح المعنوية العالية قال صلى الله عليه وسلم "وَإِنْ أَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ، صَبَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ".

وأكد مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، أن الاجتماع لصلاة الجَمَاعة في هذه الأونة أَمَام المساجد المُغلَقَة أو المحلات التِّجارية لا يجوز شرعًا، واحترام قرار تعليق صلوات الجماعة طاعةٌ يُثاب المرءُ عليها».َ

وأوضح المركز في فتوى له، أن الشَّريعة الإسلاميَّة الغرَّاء، تميزت بالمُرونة واليُسر، ورفع الحَرَج، وإنَّ تعليقَ صلوات الجُمَع والجماعات وغلقَ المساجد حال انتشار الوباء واجبٌ ؛ للمحافظة على الأنفس ؛ خاصَّةً إذا زاد انتشاره وتفشَّى.


البحوث الإسلامية: هذه هي خطة النبي للتعامل مع البلاء
Advertisements
AdvertisementS