AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

خالد الجندي ينعى الشيخ صالح كامل: مات ساجدا لله

الثلاثاء 19/مايو/2020 - 06:32 م
صدى البلد
Advertisements
إيمان طلعت
نعى الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، الشيخ صالح كامل، الذي توفي أمس، قائلا إنَّ الفقيد كان رجلًا صالحًا وشيخ صالح "كان اسم على مسمى".

وأضاف "الجندي"، خلال حلقة برنامج "لعلهم يفقهون" المذاع على فضائية "dmc"، اليوم الثلاثاء، أنَّ الراحل كان عاشقًا لمصر وترابها، ودائما ما كان يستثمر أمواله بها: "ما رأيت منه إلا الخير.. ومات راكعًا ساجدًا بين يدي الله".

وأكّد أنَّ الأشخاص الذين يعملون الصالحات لا يتوفون أو تنتهي سيرتهم من الحياة، وذلك لأن سمعتهم الطيبة دائمًا ما تكون في الدنيا ولا تنقضي بانقضائهم، مشيرًا إلى أنَّ من يفعل الخير لا يموت، وكذا من يقوم بتعليم الناس ويعطف عليهم هو لا يموت أيضًا.


وتوفي رجل الأعمال السعودي الشيخ صالح كامل عن عمر ناهز ال 79  صاحب ومؤسس شبكة راديو وتليفزيون العرب " ART "  إثر نوبة قلبية في أحد المستشفيات بمحافظة جدة.

ولد رجل الأعمال السعودي بمكة المكرمة  لعائلة كانت تعمل في الطواف عام 1941 حيث عمل والده مديرا عاما لديوان عام مجلس الوزراء السعودي.

ويشار إلى أن الشيخ صالح كان قد حصل على بكالوريوس تجارة من جامعة الرياض في العام 1963 حيث  انضم فور تخرجه للعمل في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية قبل الانتقال الي وزارة المالية السعودية.

وبعد 10 سنوات من العمل في وزارة المالية إنتقل بعدها للعمل في القطاع الخاص حيث تمكن من إدارة مايقرب من 300 شركة وبنك ومؤسسة في 45 دولة برأس مال ناهز 12 مليار ريال سعودي.

جدير بالذكر ان الشيخ صالح كامل انشأ دار ومكتب الكشاف السعودي.

وتزوج الشيخ صالح كامل من الفنانة صفاء ابو السعود حيث أنجب منها 3 بنات هي هديل واصيل ونضير.

ونعى الأزهر الشريف، وإمامه الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بمزيدٍ من الرضا بقضاء الله، رجل الأعمال السعودي الشيخ صالح كامل، الذي وافته المنية اليوم الاثنين عن عمر ناهز ٧٩ عامًا.

وأكد الأزهر أن الفقيد عرف عنه المسارعة إلي الأعمال الإنسانية والخيرية، ولم يتأخر يوما عن مساعدة المحتاجين، فكان رحمه الله من رواد العمل الخيري والإنساني.

وتقدم الأزهر بخالص العزاء لأسرة الراحل، سائلًا الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان {إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ}.
Advertisements
AdvertisementS