AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حكم صيام وصلاة المرأة مع نزول الإفرازات البنية.. أمين الإفتاء يجيب

الخميس 21/مايو/2020 - 10:52 ص
حكم صيام وصلاة المرأة
حكم صيام وصلاة المرأة مع نزول الإفرازات البنية
Advertisements
عبد الرحمن محمد
هل يجوز الصيام والصلاة مع نزول الدم البني بعد فترة الحيض؟..سؤال أجاب عنه الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال لقائه بفتوى مسجلة له عبر صفحة الإفتاء المصرية.

وأجاب عثمان، قائلًا: إنه إذا نزل هذا اللون البني فى قبل فترة الحيض بأيام فهذا تابع للحيض ولا تصح الصلاة ولا الصيام، أما إذا نزل هذا بعد دم الحيض بـ15 يوما فهذه استحاضة فتصوم وتتوضأ لوقت كل صلاة وتصلى ولا حرج عليها. 

الافرازات البنية .. هل تنقض الوضوء؟

قال الدكتور مجدي عاشور مستشار مفتي الجمهورية إن تغير لون الإفرازات من الأبيض إلى أي لون آخر أصفر أو أحمر أو أسود يعتبر بداية الدورة ، فيجب علي المرأة الامتناع عن الصلاة والصوم ولا تمسك المصحف ولا تدخل المسجد ، ولا تطوف في البيت الحرام .

هل الإفرازات البنية تعد حيضا 

ومن جانبه قال الشيخ أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، إن الإفرازات البُنية عند النساء والمعروفة بـ«الكدرة» لا تعد حيضًا إلا إذا رأتها المرأة في زمن العادة الشهرية.

وأوضح «ممدوح» خلال البث المباشر لدار الإفتاء على «فيسبوك»، للرد على أسئلة المواطنين، أن صاحبة العادة هي من تعرف شهرها ووقت حيضها وعدد أيامها، فإذا رأت صفرة أو كدرة في الأيام التي اعتادت أن ترى فيها الحيض من الشهر فإنها تعدها حيضًا، وإذا رأتها قبل تلك الأيام أو بعدها وبعد انقطاع الدم لم تعدها حيضًا، فإذا كانت عادة المرأة مثلا خمسة أيام من أول الشهر فرأت صفرة بعد انقطاع حيضها لم تعد هذه الصفرة حيضًا.

هل الإفرازات البنية تنقض الوضوء؟

أرسلت سيدة سؤالا الى لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية عبر صفحتها الرسمية تقول فيه: "أنا حامل وبينزل عليّ إفرازات من غير لون ولها رائحة هل يصح الوضوء والصلاة؟".

وكان رد لجنة الفتوى: إذا كان هذا الخارج دمًا فهو نجس وهو دم استحاضة، لأن الحامل لا تحيض على الراجح، وحكمها "المستحاضة" أن تستنجي وتنظف المحل جيدًا وتتحفظ بشيء على فرجها، وتتوضأ لكل فريضة ولا تتوضأ إلا بعد دخول الوقت، فتصلي الفرض وما شاءت من النوافل. ولا ينتقض الوضوء والحالة هكذا وإن خرج منها شيء ولو أثناء الصلاة.

أما إذا كان مجرد إفرازات فينظر فإن كانت خارجة من مخرج البول فهي نجسة، وإن كانت خارجة من المهبل فهي طاهرة، وفي كلتا الحالتين هي ناقضة للوضوء، وعلى كل فيجب عليك الوضوء لكل صلاة، ولا تسقط عنك الصلاة.
Advertisements
AdvertisementS