AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الكلمة التي قتلت صاحبها .. فرج فودة فى مناظرة تاريخية مع "الإخوان": الدولة المدنية هى من تسمح لكم بعرض آرائكم بحرية

السبت 23/مايو/2020 - 01:56 ص
فرج فودة
فرج فودة
Advertisements
طارق موسى

قال شهيد الكلمة الكاتب والمفكر الكبير فرج فودة في مناظرة تاريخية له عام 1992 بمعرض القاهرة الدولي للكتاب أمام مأمون الهضيبى المرشد السادس للإخوان والشيخ محمد الغزالي أن الدولة الدينية ليست حلما ولكنها تجربة عشناها، تجربتنا مع حكم الدولة الدينية ظللنا تحت مظلتها ما يقر ب من 1300 عام، وطوال هذه المدة لم يحدث الحكم الرشيد إلا فى سنوات قليلة وباقى هذه المدة الطويلة شهدت الدولة الدينية حكما غير رشيد وفقا لما قاله الإمام محمد الغزالى فى جريدة الوفد فى عددها الصادر عام 1989 .

 

اقرأ أيضا: انطلاق مناظرة فرج فودة مع محمد الغزالي بمعرض الكتاب

وأضاف فرج فودة خلال المناظرة التي أعادت بثها قناة وزارة الثقافة على يوتيوب بعد 28 عامًا، أن هذه المناظرة ذاتها هى إحدى ثمار الدولة المدنية التى تسمح لدعاة الدولة الدينية أن يطرحوا أفكارهم بحرية ويخرجوا ورؤسهم فوق اعناقهم بحرية كاملة، فهل يمكن للدولة الدينية أن تسمح بهذا ؟.! . 


وكان من المقرر أن يبث المناظرة مساء أمس، إلا أنه تم تأجيلها بسبب إختراق القناة على موقع يوتيوب.

وتدور المناظرة التاريخية بين شهيد الكلمة المفكر الكبير فرج فودة من جانب، والشيخ محمد الغزالي من جانب آخر، في معرض الكتاب عام ١٩٩٢.

 

وأوضح أن هذا الوطن سيظل متماسكا ، ونحن أنصار الدولة المدنية لا نعرف سوى نموذج المواطنة .

 

وأشار إلى أن شركات توظيف الأموال التى يدعى دعاة الدولة الدينية أنها نموذج للمعاملات الإسلامية التى ترفض الربا والتعامل مع البنوك، تضرب بكل هذه المبادئ عرض الحائط وتوظف أموالها وتتربح من البنوك الغربية فى تناقض صريح مع المبادئ التى يدعونها.


واغتالت الجماعة الإسلامية فودة بعد 5 أيام من المناظرة تحديدا في 8 يونيو 1992 في القاهرة بعد إعلان تكفيره.

Advertisements
AdvertisementS