AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

التليفزيون الإسرائيلي: إدارة ترامب ستوافق على ضم الضفة حال الإجماع على القرار في تل أبيب

الأربعاء 10/يونيو/2020 - 12:22 م
التلفزيون الإسرائيلي:
التلفزيون الإسرائيلي: إدارة ترامب ستوافق على ضم الضفة
Advertisements
سمر صالح
نشرت التليفزيون الإسرائيلي تقرير حول موقف إدارة الرئيس الأمريكي من مخططات الاحتلال لضم الضفة الغربية وغور الأردن.

وذكرت القناة 13  العبرية أن إدارة ترامب، قررت الاعتماد على استراتيجية جديدة لتأجيل مخطط حكومة إسرائيل لضم أجزاء من الضفة الغربية، وذلك عبر إصرارها على توافق إسرائيلي فقط في هذا الشأن، قبل منحها ضوءً أخضر للشروع بتنفيذ المخطط.

اقرأ أيضًا:
 
ونقلت التقارير معارضة مسؤولين في الإدارة الأمريكية لتنفيذ الضم في هذه المرحلة، معتبرين أن الضم أحادي الجانب سيشكل ضربة لخطة السلام الأمريكية ولن يخدم ترامب في حملته لإعادة انتخابه رئيسًا لأمريكا لفترة ثانية.
 
وأشارت القناة 12 العبرية إلى أن المسؤولين في إسرائيل باتوا على قناعة بأن إدارة الرئيس الأمريكي تسعى إلى التوصل إلى إجماع إسرائيلي بشأن الضم بين رئيس الحكومة "بنيامين نتنياهو"، ووزير الجيش ورئيس الحكومة البديل "بيني غانتس"؛ علمًا بأن الاتفاق الائتلافي بين الاثنين يحرم غانتس من حق الاعتراض والتأثير في هذه المسألة.
 
وقالت القناة 13، أن السفير الأمريكي لدى إسرائيل "ديفيد فريدمان"، الذي كثف من اجتماعاته بجانتس ووزير الخارجية جابي أشكينازي خلال الفترة الماضية، حاول لعب دور الوساطة للتوصل إلى إجماع إسرائيلي إسرائيلي حول مخطط الضم.
 
ووصفت القناة 13 مشاركة فريدمان، المعروف بتحمسه لمخطط الضم، في اللقاء الذي جميع بين جانتس ونتنياهو بـ "المفاجئة والاستثنائية"، لأنه "خلافا للعادة"، حاول فريدمان تقريب وجهات النظر ليس بين الإدارة الأميركية وحكومة نتنياهو، بل حاول الدفع نحو توافق بين جانتس ونتنياهو.
 
وأشارت القناة 13 إلى أن فريدمان حاول التوصل إلى مخطط يحظى بتوافق إسرائيلي فقط، وعلى موافقة إدارة ترامب، وشددت القناة أن حتى هذه الأثناء، لا يوجد تفاهمات بين جانتس وأشكنازي من جهة، وبين نتنياهو من جهة أخرى، بشأن الضم.
 
وإختتمت القناة، نقلا عن مصادرها في إدارة ترامب إلى استنتاجين على ضوء هذه التطورات وهما "أن الحكومة الإسرائيلية لن تقدم على تنفيذ إجراءات الضم في الأول من يوليو المقبل" وأن طكلمة السر التي وضعتها الإدارة الأمريكية لدعمها مخطط الضم هي إجماع إسرائيلي، وذلك يبدو بعيد المنال في الوقت الراهن".
Advertisements
AdvertisementS