AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الصين تنقذ العالم من كورونا.. باحثون يبدأون المرحلة الثانية من التجارب على البشر

الأحد 21/يونيو/2020 - 03:42 م
تجارب للوصول للقاح
تجارب للوصول للقاح من كورونا
Advertisements
قسم الخارجي
وسط تزايد عدد حالات الإصابة بالفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، بدأ الباحثون الصينيون المرحلة الثانية من التجارب السريرية على البشر للقاح محتمل ضد الفيروس كوفيد-19، وفق ما ذكرت صحيفة بيزنس توداي.

قال معهد البيولوجيا الطبية في الأكاديمية الصينية للعلوم الطبية (IMBCAMS) اليوم الأحد، إن هذا يأتي بعد دراسة جارية للمرحلة الأولى  تطوع فيها حوالي 200 مشارك منذ مايو الماضي.


ستقوم تجربة المرحلة الثانية بتقييم العقار المحتمل -الذي لم يكشف الصينيون عن تفاصيله-، وتستمر في تحديد ما إذا كان اللقاح المحتمل يمكن أن يؤدي إلى استجابة مناعية آمانة على الأشخاص الأصحاء، أم لا.

وحاليًا، لا يوجد دواء معتمد لعلاج مرضى الفيروس كوفيد19 حتى الآن. 

لكن هناك محاولات تجريبية على أكثر من 100 لقاح  لـCOVID-19  في مراحل مختلفة من التطور ، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية (WHO). 

و تتسابق بعض أكبر الشركات في العالم لتطوير لقاح للفيروس.

تعهدت ألمانيا والدول الشريكة في الاتحاد الأوروبي مؤخرًا بتقديم دفعات مالية كبيرة لإنتاج لقاح تجريبي يتم تطويره بواسطة جامعة أكسفورد وأسترازينيكا. 

وكانت بريطانيا والولايات المتحدة قد تعهدتا سابقًا بتأمين مئات الملايين من جرعات لقاح AstraZeneca ، الذي يعتمد على ما يسمى بتكنولوجيا ناقلات الفيروس.


أعلنت البرازيل مؤخرًا أن معهد بوتانتان قد وقع صفقة مع Sinovac لإنتاج لقاح تجريبي ضد الفيروس .

 وستبدأ الاختبارات في يوليو وستشمل حوالي 9000 برازيلي. 

وقامت كذلك شركة الأدوية الصينية Sinopharm بمسح تجريبي  لعقار لها على الحيوانات، في محاولة للوصول إلى اللقاح، يجعل ربما الصين البلد المنقذ للعالم بعدما كانت البلد الذي خرج منه الوباء للعالم في العام الماضي، وأصاب اليوم قرابة ال9 ملايين شخص، وقتل نحو 500 ألف آخرين.


Advertisements

الكلمات المفتاحية

AdvertisementS