AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

لمواجهة التحديات.. مجلس عموم القبائل العربية يعلن تأييده لقرارات الرئيس السيسي للحفاظ على الأمن القومي

الإثنين 22/يونيو/2020 - 01:45 م
الشيخ عصمت العقبي
الشيخ عصمت العقبي شيخ عموم القبائل العربية بمصر والجزيرة
Advertisements
محمد وديع
أعلن مجلس عموم القبائل العربية، في مصر وشبه جزيرة العرب، تأييده ودعمه الكامل لقرارات الرئيس عبد الفتاح السيسي للحفاظ على الأمن القومي للبلاد.

وأكد الشيخ عصمت العقبي، شيخ المجلس، في تصريح لــ صدى البلد صباح اليوم الاثنين، أن جميع القبائل العربية في مصر وامتدادتها تؤكد مساندة الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي في قراراتها بشأن إتخاذ كل ما يلزم للحفاظ على الأمن القومي في الداخل والخارج .

وتابع أن رسائل الرئيس السيسي التي أعلن عنها في خطابه التاريخي منذ يومين خلال تفقده المنطقة الغربية العسكرية على الحدود الليبية ،كانت واضحة وصريحة ،وتعبر عن جموع الشعب المصري والعربي.


من جانبهم شدد المشايخ عبدالسلام عقبة، المستشار فرج العقبي، والشيخ مصطفى الفداوي، والشيخ زكي برهوم، والشيخ يوسف الفداوي العقبي، والشيخ راشد العقبي،في بيان على تأيدهم للثوابت والأهداف والمبادئ التي جاءت في خطاب الرئيس، وتوجهات الدولة المصرية ومنها أن  جيش مصر قادر على الدفاع عن أمنها القومى داخليا وخارجيا، وأن أي تدخل مباشر من الدولة المصرية باتت تتوفر له الشرعية الدولية سواء بحق الدفاع عن النفس أو بناء على طلب السلطة الشرعية الوحيدة المنتخبة في ليبيا، وهو مجلس النواب الليبى.

وتابع البيان أن هدف مصر الأساسي هو حماية الحدود الغربية، وسرعة دعم استعادة الأمن والاستقرار على الساحة الليبية، باعتباره جزءا من الأمن القومى المصرى، ومن أجل حقن دماء الشعب الليبى.

وجاء في البيان أن مجلس عموم القبائل العربية، يجدد موقفه  الثابت والتام، فى رفض العدوان التركي على ليبيا ،ودعم إردوغان للميليشيات الإرهابية بإعتبار ذلك  يعزز من قدرات الإرهابيين، ويقوض من جهود السلام، والحل السياسى، ويعقد الأوضاع، ويزعزع الاستقرار فى المنطقة، ويهدد أمن الدول المحاذية، ويخلق أزمة إنسانية.

وأعرب المجلس عن بالغ قلقه  إزاء التحديات الأمنية، والتدخلات الخارجية، والتهديدات الإرهابية، التى تواجهها دولة ليبيا ودول الجوار،من جانب الميليشيات المسلحة التي تدعمها تركيا ،معلنا عن رفضه  القاطع واستنكاره لتلك التدخلات التي ترعى الإرهاب ،وهو ما يعد انتهاكًا مرفوضًا لقواعد القانون الدولى، واعتداءً على سيادة ليبيا ووحدة أراضيها.

وخلص البيان إلى أن القبائل الليبية تمثل امتدادا للقبائل المصرية وهم أبناء عمومة ولهم على مجلس عموم القبائل العربية حق المساندة والمناصرة وتقديم كافة الدعم والتأييد.
Advertisements
AdvertisementS