AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تحويل تكافل وكرامة إلى صندوق.. اقتصادية البرلمان تحدد 3 مكاسب للمستفيدين من البرنامج.. وبرلماني يطالب بزيادة المعاش لـ 650 جنيها

الإثنين 22/يونيو/2020 - 08:00 م
تكافل وكرامة
تكافل وكرامة
Advertisements
أحمد أيمن
برلماني: تحويل تكافل وكرامة إلى صندوق لن يسمح بزيادة معاش البرنامج
بعد مقترح وزيرة التضامن.. 3 مكاسب من تحويل تكافل وكرامة إلى صندوق
لدعم الفقراء.. برلماني يطالب برفع معاش تكافل وكرامة لـ 650 جنيها

طالب نواب البرلمان، وزارة التضامن بإعلان تفاصيل مقترحها بشأن تحويل برنامج تكافل وكرامة إلى صندوق والعائد الذي يحققه المقترح على المستفيدين من معاش البرنامج، مؤكدين ضرورة زيادة قيمة المعاش لتتواكب مع الظروف الاقتصادية الحالية.

وقال النائب عمرو الجوهري، عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، إن برنامج تكافل وكرامة يتبع وزارة التضامن إداريا فيما تتبع موازنته وزارة المالية، لذلك في حالة وجود رغبة في زيادة أمواله يتم مخاطبة وزارة المالية واعتماد الزيادة من الموازنة، لكن في حالة تحويله إلى صندوق: كيف ستتم زيادة موازنته ومن الجهة المسئولة عنه؟.

اقرأ أيضا | رئيس الوزراء يناقش تحويل برنامج تكافل وكرامة إلى صندوق

ونوه الجوهري في تصريحات لـ"صدى البلد"، إلى أن هناك تكلفة سوف تترتب على تحويل البرنامج إلى صندوق، حيث سيتم تخصيص مرتبات للجهاز الإداري والعاملين بالصندوق، بجانب تخصيص مصروفات إدارية وغيرها من الأموال التي تحتاج إلى زيادة موازنة الصندوق، متسائلا: من سيتحمل هذه المصاريف؟ وهل يؤثر ذلك على المستفيدين من الصندوق أم لا؟

كما تساءل عن وجه الاستقادة العائدة على الأسر المستفيدة من معاش تكافل وكرامة عقب تحويله إلى صندوق: ما الفارق الذي سيحدثه هذا التحويل، مؤكدا أن المقترح لن يعطي مرونة لزيادة معاشات تكافل وكرامة

3 مكاسب 
أيدت النائبة بسنت فهمي، عضو اللجنة الاقتصادية، مقترح الدكتور نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، بشأن تحويل برنامج تكافل وكرامة إلى صندوق، موضحة أن المقترح دليل على رؤية ناجحة من الوزيرة للقضاء على مشكلات البرنامج الموجودة حاليا لدعم المشروعات متناهية الصغر المقدمة للأسر.

وأضافت النائبة في تصريحات لـ"صدى البلد"، أن تخصيص صندوق للبرنامج سيجعله مستقلا بذاته وله موازنة خاصة به، فضلا عن خروجه من تبعية وزارة التضامن، الأمر الذي يعطيه صلاحيات أوسع في دعم الأسر الفقيرة ومحدودة الدخل بعيدا عن البيروقراطية التي يشهدها البرنامج حاليا فيما يخص إجراءات دعم هذه الأسر وتخصيص مشروعات لها.

وأشارت إلى أن الصندوق يسهل أيضا عمليات تمويل المشروعات، فضلا عن التسويق لبرامج واجراءات تكافل وكرامة، وغيرها من الفوائد التي يساهم في تحقيقها الصندوق بدلا من كثرة الاجراءات المتشابكة التي كانت تعوق وزارة التضامن عن تنفيذ المشروعات متناهية الصغر وإنجاز الإجراءات الروتينية المتعلقة بها.

وأكدت أن مبلغ الـ 500 جنيه التي يقدمها البرنامج كمعاش للأسر لا يعني شيئا بدون المشروعات متناهية الصغر التي يقدمها البرنامج، حيث تعد الأساس في دعم الأسر الفقيرة من ناحية والاقتصاد المصري من ناحية آخرى، تنفيذا لتوجيهات الرئيس السيسي بدعم منظومة المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر.   

زيادة المعاش
بدوره قال النائب محمد بدراوي، عضو اللجنة الاقتصادية، إن مقترح الحكومة بتحويل برنامج تكافل وكرامة إلى صندوق غير كافٍ لتطوير البرنامج، الذي يحتاج إلى المزيد من التطوير القائم على زيادة المعاش المستحق للأسر المستفيدة من تكافل وكرامة، بجانب ضمان وصول المعاش إلى مستحقيه، وأخيرا توسيع قاعدة المستفيدين من البرنامج.

وفي هذا السياق، طالب "بدراوي"، في تصريحات لـ"صدى البلد"، بزيادة قيمة المعاش الحالي للبرنامج لتصبح 650 جنيهًا بدلًا من 500 جنيه، لمواكبة الظروف الاقتصادية الحالية، على أن يتم عمل قياس أثر للمستفيدين من المعاش، لضمان وصول الدعم إلى مستحقيه من خلال معرفة الأسر التي خرجت من خط الفقر وإضافة أخرى.

وأشار النائب إلى وجود أسر مازالت تستفيد من معاش تكافل وكرامة على الرغم من تخطيها خط الفقر، في حين توجد أسر تحت خط الفقر وغير مدرجة بالبرنامج، نظرا لكونه يضم 15 مليون مواطن في حين أن أعداد المواطنين تحت خط الفقر تبلغ 32 مليون مواطن، أي أن البرنامج يغطي 50% فقط من الفقراء.

وأكد على ضرورة التحديث المستمر لمنظومة الحماية الاجتماعية وبرامج الدعم ومن ضمنها تكافل وكرامة بهدف توسيع قاعدة المستفيدين من الفقراء ومحدودي الدخل وتغطية جميع المواطنين تحت خط الفقر.
Advertisements
AdvertisementS