AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

صحف الكويت اليوم.. مصر تعود للحياة الطبيعية تدريجيا.. السعودية تسمح بأداء فريضة الحج لـ 1000 شخص.. وترامب يشيد بأقوى جدار في العالم: أوقف كورونا

الأربعاء 24/يونيو/2020 - 10:06 ص
صحف الكويت
صحف الكويت
Advertisements
شيماء مصطفى
  • الكويت.. إصابات كورونا أعلى من معدلات الشفاء لليوم الثاني
  • زعيم كوريا الشمالية يوقف خطط التحرك العسكري ضد كوريا الجنوبية
  • الهند والصين تتفقان على فضّ اشتباك الهملايا
  • طهران تعرض على الأوروبيين «اتفاقًا غير مكتوب»


تناولت الصحف الكويتية اليوم، الأربعاء، عددا من الأخبار الهامة على الساحة المحلية والإقليمية والدولية؛ فيما ركزت بشكل خاص على الشأن المصري.


محليًا، ذكرت صحيفة "الأنباء" أن الكويت سجلت أمس، الثلاثاء، معدل إصابات أعلى من حالات الشفاء، وذلك لليوم الثاني على التوالي، فأعلنت وزارة الصحة عن رصد 742 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، مقابل تسجيل 534 حالة شفاء خلال الـ 24 ساعة الماضية.


وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة الدكتور عبد الله السند، إن هناك اختلافا في فئة المصابين خلال الفترة الأخيرة، ففي بداية الجائحة كانت نسبة كبيرة من الإصابات بين العمالة، والآن معظم الحالات لأسر تصاب بأكملها من المواطنين والمقيمين، وهو ما يتطلب ضرورة التقيد بالاشتراطات الصحية واتخاذ الإجراءات الوقائية، من ارتداء الكمام والتباعد الجسدي وغسل الأيدي بالماء والصابون.


وفي الشأن المصري، ذكرت الصحيفة ذاتها أن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، قال إن مصر سترفع حظر التجول الليلي المفروض منذ 25 مارس للحد من انتشار فيروس كورونا بالكامل اعتبارا من السبت المقبل.


كما سيتم فتح المساجد والكنائس اعتبارا من السبت المقبل لأداء الشعائر اليومية بكل الإجراءات الاحترازية اللازمة مع استمرار تعليق الصلاة الجماعية يومي الجمعة والأحد.


ولفت إلى أن عمل وسائل النقل والمواصلات العامة والنقل الجماعي سيستمر حتى منتصف الليل على أن تبدأ العمل من الساعة الرابعة صباحا.


كما أعلن إعادة فتح المطاعم والمقاهي والنوادي الرياضية للجمهور بنسبة تشغيل 25% من قدرتها الاستيعابية حتى تتم عودة النشاط الاقتصادي لهذه المنشآت.


وفي الشأن العربي، نقلت صحيفة "الأنباء" عن السلطات السعودية قولها إن القرار بحصر أداء مناسك الحج هذا العام على حجاج الداخل، جاء للحفاظ على سلامة المسلمين، لافتة إلى أنه سيكون لمن هم أقل من 65 عاما ولا يعانون من أي أمراض مزمنة، وبحدود ألف حاج لمراعاة الاجراءات الاحترازية المتبعة في مواجهة وباء كورونا.


وأكد وزيرا الصحة توفيق الربيعة، والحج والعمرة د. محمد بن صالح بنتن، في مؤتمر صحفي، أن الحجاج سيخضعون لفحوص كورونا قبل الفريضة، وبعد الحج سيلتزمون بحجر صحي منزلي لمدة 14 يوما.


دوليا، ذكرت صحيفة "القبس" أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أشاد من أريزونا بفعالية الجدار المبني على جزء من الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، مؤكدًا أنه مفيد للغاية وخصوصًا في مواجهة كوفيد-19.


وشرح ترامب خلال طاولة مستديرة في مدينة يوما لمناسبة الانتهاء من بناء 200 ميل من الجدار، "إنه أقوى جدار موجود في العالم. يتمتع بتكنولوجيا لا تُصَدّق".


كما نقلت الصحيفة أن الزعيم كيم جونج أون، ترأس اجتماعا للجنة العسكرية المركزية للحزب الحاكم، وقرر وقف خطط التحرك العسكري ضد كوريا الجنوبية، وفقًا لوكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية.


ومن صحيفة "الجريدة" اتفق قادة عسكريون في الهند والصين على فض اشتباك القوات التي دخلت في مواجهة على الحدود المتنازع عليها في أعالي جبال الهملايا، مما أسفر عن مقتل 20 جنديًا هنديا الأسبوع الماضي.


وقال تشاو لي جيان، الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية، إن الجانبين اتفقا على اتخاذ إجراءات لتخفيف حدة التوتر.


وأفاد مصدر هندي معلقًا على اجتماع بين القادة العسكريين على الجانب الصيني من خط السيطرة الفعلي على الحدود، أمس الأول، استمر نحو 11 ساعة «كان هناك توافق متبادل على فضّ الاشتباك».


كما ذكرت الصحيفة أنه يبدو أن الضغوط المتصاعدة على إيران، خصوصًا التحرك الأوروبي الأخير الداعم لمساعي واشنطن لتمديد حظر السلاح الأممي على طهران، إلى جانب الانهيار الكبير والمتواصل للعملة الإيرانية مقابل الدولار الأمريكي، بدأت تدفع الإيرانيين إلى التفكير «خارج الصندوق» بشأن المفاوضات، خصوصًا بعد مؤشرات ليونة أظهرها المرشد الأعلى علي خامنئي عندما أشاد بمهارات الإمام الحسن التفاوضية، وكذلك موقفه المرن نسبيًا من لقاء لم يتم بين وزير الخارجية محمد جواد ظريف والمبعوث الأمريكي الخاص بملف إيران برايان هوك في إسطنبول الشهر الجاري.


في هذا السياق، كشف مصدر دبلوماسي أوروبي، لـ «الجريدة»، أن طهران عرضت على الدول الأوروبية من خلال باريس، إجراء مفاوضات خلف الكواليس تشمل «جميع الملفات ذات الاهتمام بين الجانبين»، ومنها البرنامج البالستي والأنشطة الإيرانية الإقليمية، إلى جانب الملف النووي.
Advertisements

موضوعات متعلقة

AdvertisementS