AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

اليابان تثير الشكوك مجددا حول صحة زعيم كوريا الشمالية.. وتفسر سبب التوتر بين الكوريتين

الجمعة 26/يونيو/2020 - 05:26 م
اليابان تثير الشكوك
اليابان تثير الشكوك حول صحة زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون
Advertisements
رحيم يسري
أثارت اليابان الشكوك مجددا حول صحة زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، وسط تصاعد التوتر بين الكوريتين، إثر تهديد أون بشن عمل عسكري ضد جارته في الجنوب، حيث قالت اليابان إن لديها شكوك حول صحة الزعيم الكوري.

يشير وزير الدفاع الياباني تارا كونو إلى أن بلاده تعتقد أن هذه الأفعال الغريبة للغاية من كوريا لشمالية والعداء المتزايد تجاه جارتها الجنوبية، قد يكون هدفه تحويل الأنظار عما يحدث في الداخل وصرف الانتباه عن الحالة الصحية لكيم جونج أون، مشددا على أن اليابان لديها بعض الشكوك حول صحة كيم.

وأوضح الوزير الياباني أن التحركات الكورية الأخيرة كانت جزء من محاولة لكيم لصرف النظر عن تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في كوريا الشمالية، وأن النظام كان يحتاج لكبش فداء ليوجه أنظار الشعب إليه، حسبما ذكرت مجلة "نيوزويك".

وأضاف أن تصعيد كوريا الشمالية كان هدفه صرف انتباه الكوريين عن صحة كيم أون أو سوء الأحوال الاقتصادية وموسم الحصاد السيء، فضلا عن انتشار الفيروس في البلاد، موضحا أن كيم يحاول تجنب الإصابة بكورونا، لذلك فهو لا يخرج علنا في كثير من الأحيان.

لكن الوزير الياباني تجنب الإجابة بشكل مباشر على بعض الأسئلة، موضحا أنه لا يسمح له بمناقشة القضايا الاستخباراتية، لكنه أكد تفشي كورونا في جميع أنحاء كوريا الشمالية.

كانت كوريا الشمالية دمرت الأسبوع الماضي مكتب الاتصال المشترك مع جارتها الجنوبية الذي تم افتتاحه عام 2018، في المنطقة منزوعة السلاح، وتصاعد التوتر بين البلدين إلى حد التهديد بعمل عسكري.

واختفى الزعيم الكوري لمدة 3 أسابيع تقريبا، منذ أشهر، وسط تكهنات حول صحته وشائعات حول إصابته بفيروس كورونا، بل امتدت الأنباء إلى وفاته، لكنه ظهر في افتتاح مصنع أسمدة يوم عيد العمال.
Advertisements
AdvertisementS