AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تسريبات تكشف غضب أردوغان من ثورة 30 يونيو.. وأوامر بتغطية مظاهرات الإخوان في رابعة

الجمعة 26/يونيو/2020 - 11:38 م
تسريبات: أردوغان
تسريبات: أردوغان أشرف شخصيا على تغطية مظاهرات الإخوان في مصر
Advertisements
قسم الخارجي
كشفت وثائق مسربة عن تدخل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشكل شخصي لدعم التغطية الإعلامية لاحتجاجات تنظيم الإخوان في مصر عام 2013، بل أمر القنوات بإبراز احتجاجات الإخوان.

وبحسب موقع "نورديك مونيتور" فإن تسجيلات سرية مسربة ضمن تحقيق جنائي في تركيا عام 2013، تظهر أن أردوغان الذي كان رئيسا للحكومة آنذاك، أمر مدير إحدى الشبكات بعرض برامج ولقطات موالية لأنصار المعزول محمد مرسي.


اقرأ أيضا:


وتوضح التسريبات التي نشرها الموقع السويدي أن أردوغان تدخل لدعم مرسي، في ظل محاولات أردوغان لتعزيز وصول جماعة الإخوان للحكم في أكثر من دولة عربية.


ويبدو أن ثورة 30 يونيو والاحتجاجات ضد الإخوان في ميدان التحرير وقتها كانت تغضب أردوغان، حيث أمر الرئيس التركي مديرا بقناة تلفزيونية خاصة بالتقليل من خطورة تلك الاحتجاجات الغاضبة ضد مرسي، مع التركيز على مظاهرات الإخوان في ميدان رابعة العدوية.


كما طلب أردوغان من القناة بتغطية مماثلة لتلك التي تبثها قناة الجزيرة القطرية، والتي كانت تنتهج سياسة موالية لتنظيم الإخوان بشكل مباشر.


يقول الموقع في تقريره إنه في مساء 3 يوليو عام 2013، اتصل أردوغان بمدير مجموعة "Ciner Media Group" الإعلامية محمد فاتح ليشكو من تغطية قناة  Habertürk’s  للاحتجاجات في مصر، معترضا على تعليقات أحد الضيوف، بل طلب منهم استخدام الجزيرة كمصدر للمعلومات، بينما وعد المدير أردوغان بالاهتمام بمطالبه على الفور.

يشير  التقرير إلى أن فاتح هو أحد الموالين لتنظيم الإخوان، وتم تعيينه في المجموعة الإعلامية في 2012، كنائب لمجلس الإدارة، بعد إبرام صفقة سرية بين أردوغان ومالك المجموعة تورجاي سينر.


وكلف أردوغان المدير الذي زرعه في الشبكة الإعلامية بتعديل السياسة الإعلامية للقناة والمواقع والصحف والمحطات التابعة لها، لصالح حكومة أردوغان.


وتنقل الوثائق محادثات بين أردوغان والمدير يتسائل خلالها الرئيس التركي عن سبب عدم عرض مشاهد من مسجد رابعة العدوية والأماكن المحطيطة به، في إشارة إلى مكان تجمع الإخوان، بينما رد فاتح معتذرا قائلا إنه تم القطع البث.


وأبدى أردوغان غضبه من القناة بسبب عرض مشاهد من ميدان التحرير، حيث كان يحتفل المصريون بنجاح الثورة والإطاحة بمحمد مرسي.


وفي جزء من المكالمة يقول أردوغان "لا.. أنت تظل تعرض ميدان التحرير.. دائما تعرض شوارع التحرير"، وعندما قال له المسؤول بالقناة إنه لا يستطيع التواصل مع الناس في رابعة، أمره أردوغان باستخدام لقطات من قناة الجزيرة.


واستجابت القناة لطلب الرئيس التركي حيث تم تقسيم الشاشة لعرض المظاهرات في الميدانين، لكنها عرضت احتفالات المصريين في التحرير للإطاحة بمرسي، مما تسبب في غضب أردوغان.



وبينما كان يشير فاتح إلى أن الجانب الأيسر يعرض رابعة العدوية، اعترض أردوغان قائلا "هذه ليست عدوية.. ألا ترى أنهم يطلقون الألعاب النارية هناك - التحرير- .. فكر في الأمر؟.. استخدام الألعاب النارية في رابعة من انصار الإخوان؟"


ويكشف الموقع عن ظهور اسم القيادي بتنظيم الإخوان أشرف عبد الغفار خلال المحادثة، حيث  أخبر مدير المجموعة أردوغان أنه يتواصل مع عبد الغفار باستمرار للحصول منه على المعلومات.


ويواصل النظام التركي بقيادة رجب طيب أردوغان دعم تنظيم الإخوان في مختلف الدول العربية وخارجها، بل أصبحت تركيا مأوى قادة الجماعة الهاربين من مصر وغيرها من البلدان، بعد إدراجهم على لوائح الإرهاب.
تسريبات تكشف غضب أردوغان من ثورة 30 يونيو.. وأوامر بتغطية مظاهرات الإخوان في رابعة
تسريبات تكشف غضب أردوغان من ثورة 30 يونيو.. وأوامر بتغطية مظاهرات الإخوان في رابعة
Advertisements
AdvertisementS