AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

يوم عيد بعد الثأر.. والد الشهيد إسلام مشهور: إعدام "المسماري" رسالة للعالم بأن أمن مصر خط أحمر.. أرملة الشهيد أحمد حسين: القصاص أعاد الروح لأسر الشهداء ونشكر الرئيس

السبت 27/يونيو/2020 - 11:42 م
صدى البلد
Advertisements
قسم الحوادث
*بعد إعدام الإرهابي عبد الرحيم المسمارى.. زوجة الشهيد محمد وحيد توجه رسالة لكل أب وأم
*أرملة الشهيد الرائد أحمد جمعة: القصاص من المسماري بداية للقضاء على الإرهاب بالحدود المصرية الليبية


اجمعت أسر شهداء الشرطة الذين ضحوا بأرواحهم فداء لحماية أمن مصر من الجماعات الارهابية أن الحكم بـ إعدام الإرهابي الليبي عبد الرحيم محمد المسماري أثلج صدورهم واصفينه بـ " يوم عيد "، ووجهوا الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي لتنفيذه ما وعده بالثأر لدماء كل شهيد ضحى بروحه فداء لمصر .


فاللواء مشهور والد الشهيد الرائد إسلام مشهور الذى فاضت روحه فداء لحماية أمن مصر فى حادث الواحات، وصف الشهداء بالأبطال الذين قدموا أروع الأمثله وتأثرت مصر بإستشهادهم ، لافتا أن الرئيس السيسي قال في بداية الحادث "حقهم لن يضيع" .



واشار اللواء مشهور فى تصريحات لمندوب موقع صدى البلد أن العملية الأولي التي أثلجت صدورنا جميعًا بعد 14 يوم في مواجهة الإرهابيين وسحقت الارهابيين وحررت الرائد الحايس، وسعدنا بأن الدولة تعيد حق أبنائنا وزملائهم ، واليوم فرحتنا لاتوصف بحكم إعدام المسماري و هذه تعد رساله للعالم أجمع و للجماعات الأرهابيه بشكل خاص بان امن مصر( خط احمر ) .


وفى سياق متصل "حاسة بالعدل" بهذه الكلمات تحدثت ريم حسين زوجة الشهيد عقيد محمد وحيد حبشى، والذى استشهد فى حادث الواحات الإرهابى.


وقالت ريم حسين فى تصريحات لـ "صدى البلد": "سعيدة جدا بخبر تنفيذ حكم الإعدام على الإرهابى المسمارى وحاسة بالعدل، وكل ما أسمع خبر بإعدام عنصر إرهابى بحس إن حق جوزى وشهدائنا جميعا رجعلنا". 




وأضافت ريم: "محمد كان عايز يخلص الناس من شر الإرهابيين سواء المسمارى أو عشماوى وكل اللى معاهم، ودايما كان بينام بهدومه فى البيت وبيقولى مش هستريح غير لما أخلص الناس من شرورهم، ودلوقتى أكيد هو استريح فى قبره".


واستطردت ريم قائلة: "أنا عايزة أحيى رجال الجيش والشرطة اللى بيدفعوا حياتهم علشان ننام آمنين مطمئنين على أولادنا من شرور الإرهابيين".


ووجهت ريم رسالة قائلة: "أحب أوجه رسالة لكل أب وأم خلوا بالكم من ولادكم وعلموهم دينهم كويس وعلموهم يحبوا بلدهم علشان تحافظوا عليهم وميجيش يوم تقدر جماعة إرهابية تستغلهم أو تضحك عليهم باسم الدين".


كما وجهت ريم الشكر لرجال الجيش والشرطة والإعلام قائلة: "رجال الجيش والشرطة والإعلام نجحوا خلال الفترة الأخيرة فى توعية ابنائنا من خطر الإرهاب، وكمان أبرزوا قصص الشهداء الأبطال على شاشات التليفزيون مثلما حدث فى مسلسل الاختيار، وده لازم يتكرر كتير علشان ده اللى لازم ولادنا يتربوا عليه".


كما أكدت أرملة الشهيد رائد الشرطة أحمد عبد الفتاح جمعة الذى اُستشهد فى أغسطس 2017 أثناء مشاركته في حملة على معسكر للإرهابيين بمنطقة جبال أبو تشت بمحافظة قنا، أن قرر القصاص من الإرهابي الليبي عبد الرحيم المسمارى وإعدامه اليوم  بداية قوية للقضاء على الإرهابيين وتطهير مصر منهم، والقصاص من القتلة.


وأضافت أرملة الشهيد أحمد عبدالفتاح، فى تصريحات لـ"صدى البلد"، أن المسماري إرهابى خطير ساهم فى عدة عمليات إرهابية على الحدود المصرية الليبية، ومنها العملية التي اُستشهد فيها زوجى الرائد أحمد جمعة ابن محافظة قنا.



أكدت أن أهالى الشهداء ينتظرون انتصار الجيش الليبى بقيادة المشير خليفة حفتر وبسط سيطرته على كافة الأراضى الليبية، وبعد تنفيذ الحكم نقول إن مصر وليبيا انتصرتا على الإرهاب.


وأكدت أن الإرهابيين هم قتلة وسافكو دماء والقصاص منهم واجب وطنى وشرعى، وأن نهايتهم أوشكت وستكون على يد الجيش المصرى العظيم لأن "مصر مبتسبش حق ولادها". 


فيما أكدت دينا رياض أرملة الشهيد المقدم أحمد حسين رئيس مباحث شربين، والذي اغتالته يد الإرهاب في يونيو  2018 أثناء توجهه إلى عمله ليلًا في شهر رمضان، بعد تناوله الإفطار مع والدته، إن القصاص من الإرهابيين وفي مقدمتهم الإرهابي الليبي عبد الرحيم  المسماري برد نار أهالي الشهداء وأعاد الروح والابتسامة إليهم.


وأضافت أن كل أسر الشهداء يطالبون بالقصاص من الإرهابيين، وكلنا ثقة أن حق زوجي ومئات الشهداء سيعود، طالما لدينا رئيس وطني ودرعين جيش وشرطة.


وكان الشهيد المقدم أحمد حسين تم تصفيته من قبل اثنين من الملثمين على موتوسيكل بالقرب من قرية البرامون بشربين، مما تسبب بمصرع الشهيد وإصابة سائق سيارة الشرطة.



وأدين الإرهابي عبدالرحيم المسماري بالانضمام إلى جماعة "كتائب درع الطغاة" والتي تتبع تنظيم الفتح الإسلامي، والتي أسست على خلاف القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع المؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والتي تهدف إلى إحياء تنظيم المليشيات المسلحة التابعة لتنظيم القاعدة الإرهابي بدولة ليبيا.


كما تم إدانته بالاشتراك في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب جرائم إرهابية بأن اتحدت إرادتهم على ارتكاب جرائم قتل ضباط القوات المسلحة والشرطة المدنية وإتلاف أسلحتهم ومعداتهم واستهداف المنشآت العامة والحيوية في الدولة المصرية.


وأدين أيضا بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد لستة عشر من ضباط وأفراد الشرطة المدنية من قوة مأمورية مداهمة الواحات البحرية بتاريخ 20 أكتوبر 2017، حيث بيتوا النية وعقدوا العزم على إزهاق أرواح المجني عليهم وكل من عساه أن يتواجد من قوات المداهمة لمكان تمركزهم بمنطقة الواحات البحرية، وأعدوا لذلك أسلحة نارية وذخيرة ومفرقعات وترقبوا وصول المجني عليهم من أماكن مرتقعة على التباب بمنطقة الحادث، وما أن ظفروا بهم حتى أمطروهم بوابل من الطلقات النارية والقذائف من مختلف الأسلحة حيازتهم قاصدين إزهاق أرواحهم، وقد اقترنت تلك الجنايات بأخرى عاصرتها وهى شروعهم في قتل إثنى عشر من ضباط وأفراد الشرطة المدنية عمدا مع سبق الإصرار والترصد.


وأدين المتهم بخطف واحتجاز وآخرين المجني عليه النقيب شرطة مدنية محمد علاء الحايس رهينة بغية التأثير على السلطات العامة في أداء أعمالها وبغية الحصول منها على ميزة بإرغامها على إبداله بأحد التكفيريين المقبوض عليهم والمحتجزين قانونيا، والذي تم تحريره بواسطة قوات مكافحة الإرهاب.


وأدين المتهم بتهمة السرقة بالإكراه أسلحة وذخيرة ومهمات قوات الشرطة المدنية المداهمة لمعسكر العناصر الإرهابية بمنطقة الواحات البحرية والمملوكة لوزارة الداخلية.. وأدين بتهمة حيازة أسلحة نارية وبنادق آلية وذخائر لا يجوز الترخيص بحيازتها أو إحرازها بقصد استعمالها في الإخلال بالأمن والنظام العام والمساس بنظام الحكم في الدولة المصرية.

Advertisements
AdvertisementS