AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الشرطة والجيش جابوا حقه.. والد الشهيد كريم فرحات: رقبة الخونة ثمن دم ولادنا

السبت 27/يونيو/2020 - 08:24 م
الرائد كريم فرحات
الرائد كريم فرحات شهيد حادث الواحات
Advertisements
ندى حمودة - أحمد مهدي
قال اللواء اسامة فرحات والد الرائد كريم فرحات شهيد الواحات البحرية ان اعدام الارهابيين سواء الإرهابي الليبي عبد الرحيم محمد المسماري او هشام العشماوي لن يشفي غليلهم ولكن ما يثلج صدورهم هو علمهم بالمكانة الرفيعة التي يرقد فيها نجله الشهيد الان فهو كان مثالا للوطنية وتمنى نيل الشهادة وكان من اوائل من يسعون للدفاع عن بلده. 


واضاف والد الشهيد كريم فرحات قائلا: احنا خدنا عزا كريم من زمان عشان عارفين ان القوات المسلحة والشرطة هيجيبوا حقهم ومتاكدين ان القانون هياخد مجراه والقصاص هيتحقق ولو بعد حين وان رقبة المأجورين ثمن لدم اولادنا الشهداء. 

واضاف اللواء فرحات ان اكتوبر المقبل يمر علي حادث استشهاد نجله ٣ سنوات وردد قائلا: نارنا مبردتش الحادثة كانها حصلت امبارح.. عشماوي كلب والمسماري كلب ولكن عزائنا الوحيد ان شهدائنا في مكان جميل وراحوا فداء بلدهم انما الماجورين واللي بيعاونوهم ويحرضوهم مكتوبين في خانة الخونة. 

وقال والد الشهيد ان صديق نجله كان المقدم محمد فوزي الحوفي الذي استشهد ايضا في شهر ابريل الماضي في تبادل لاطلاق النيران مع خلية ارهابية في المطرية، واضاف انه كان زميل نجله الشهيد يعملان في مكتب واحد بقطاع الامن الوطني وكان الحوفي يقوم بزيارتي دائما بعد استشهاد كريم لدعمي الا انه في احدى زياراته قال: انا خرجت مأموريات كتير واتضرب علينا نار كتير واتصبت مرة حتى مامورية الواحات انا كنت طالع مكان كريم بس هو اللي راح واستشهد هو انا ربنا مش راضي عني ولا ايه انا بتمنى الشهادة.. لينالها بعد مرور اكثر من عامين في مامورية المطرية. 

واختتم قائلا انه اخر مرة راى فيها نجله الشهيد يوم المامورية وقال له : خلي بالك من نفسك وخليك حريص ليرد عليه الشهيد كريم قائلا هيحصلي ايه يعني هستشهد ياريت.. وقال اخيرا: اللي استشدوا دول طلبوها من قلبهم ونالوها وابني جوهرة طلعت السما انما اللي اتعدموا شوية حثالة ولا يفرقوا معايا. 
 
فاليوم السبت نفذت السلطات المصرية حكم الإعدام في الاهابي عبدالرحيم محمد المسماري  وهو العقل المدبر في القضية المعروفة إعلاميا بـ"حادث الواحات"
 
محكمة جنايات غرب العسكرية كانت قد أحالت أوراق عبدالرحيم محمد المسماري إلى مفتي الجمهورية لإبداء الرأي الشرعي في إعدامه شنقًا، في القضية المعروفة إعلاميا بـ "حادث الواحات"، التي استشهد فيها 16 من قوات الأمن وإصابة 13 آخرين.
 
وكانت النيابة قد أحالت المتهمين إلى محكمة الجنايات العسكرية لأنهم في غضون 20 أكتوبر 2017 بمنطقة صحراوية في الكيلو 135 طريق الواحات البحرية بعمق كبير داخل الصحراء وصل لـ35 كم، ارتكب المتهمون عمليتهم الإرهابية.


وكشفت التحقيقات أن المتهم الرئيسى في حادث الواحات الإرهابي القيادى عبد الرحيم محمد عبد الله المسمارى " ليبى الجنسية " تدرب وعمل تحت قيادة الإرهابى المصري المتوفى عماد الدين أحمد، وشارك في العملية الإرهابية التي استهدفت رجال الشرطة بالواحات، واحتجاز الرائد محمد الحايس، وتبين من التحقيق أن المتهم المسمارى تلقى تدريبات بمعسكرات داخل الأراضى الليبية وكيفية استخدام الأسلحة الثقيلة وتصنيع المتفجرات وتسلل لمصر لتأسيس معسكر تدريب بالمنطقة الصحراوية بالواحات كنواة لتنظيم إرهابى تمهيدا لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تجاه دور العبادة المسيحية وبعض المنشآت الحيوية.
 
وأسندت نيابة أمن الدولة العليا إلى الإرهابي عبد الرحيم المسماري الليبي اتهامات القتل العمد مع سبق الإصرار بحق ضباط وأفراد الشرطة في طريق الواحات تنفيذا لغرض إرهابي، والشروع في القتل العمد تنفيذا لذات الغرض، وحيازة وإحراز أسلحة نارية وذخائر مما تستعمل عليها والتي لا يجوز الترخيص بحيازتها أو إحرازها، وحيازة مفرقعات، والانضمام إلى تنظيم إرهابي، والانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور تستهدف الاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة ومنشآتهما، والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.
الشرطة والجيش جابوا حقه.. والد الشهيد كريم فرحات: رقبة الخونة ثمن دم ولادنا
الشرطة والجيش جابوا حقه.. والد الشهيد كريم فرحات: رقبة الخونة ثمن دم ولادنا
Advertisements
AdvertisementS