AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تعرف على الأكل العاطفي.. وإليك العلاج

الأحد 28/يونيو/2020 - 08:31 ص
الأكل العاطفي
الأكل العاطفي
Advertisements
أسماء عبد الحفيظ

هل سمعت يوما عن الأكل العاطفي؟ هل العاطفة تؤثر على الشعور بالجوع والشبع؟ كشف موقع "كيدز هيلثي"، أن هناك واحدة من أكبر الخرافات حول الأكل هى الأكل العاطفي وهو المدفوع بالمشاعر السلبية.

أقرأ ايضًا| الصحة العالمية: توصل العلماء إلى لقاح كورونا غير مؤكد

غالبًا ما يلجأ الناس إلى الطعام عندما يشعرون بالضغط، الوحدة، الحزن، القلق، والملل، لكن الأكل العاطفي يمكن أن يرتبط بالمشاعر الإيجابية أيضًا، مثل الرومانسية بتبادل الحلوى في عيد الحب.


يرتبط تناول الطعام العاطفي في بعض الأحيان بأحداث الحياة الرئيسية، مثل الموت أو الطلاق، أو كمكافأة مثل إعطاء الطفل حلوى.


أطعمة الراحة

تختلف باختلاف الحالة المزاجية والجنس، وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص السعداء يرغبون في تناول أشياء مثل البيتزا، بينما يفضل الشخص الحزين الآيس كريم والكعك، وفي حالة الملل يتوق إلى الموالح والمقرمشات مثل الرقائق.


وجد الباحثون أيضًا أن الرجال يفضلون وجبات الراحة المنزلية الساخنة، مثل شرائح اللحم، وتذهب الفتيات للشوكولاتة والآيس كريم.


الجوع الجسدي مقابل الجوع العاطفي

يمكن أن يكون الأكل العاطفي مشكلة حقيقية، مما يتسبب في زيادة الوزن بشكل خطير أو دورات الأكل بنهم.


مشكلة الأكل العاطفي هو أنه بمجرد زوال متعة الأكل، تبقى المشاعر التي تسببه، وقد تشعر غالبًا بالسوء حيال تناول كمية أو نوع الطعام الذي تناولته، لهذا السبب من المفيد معرفة الاختلافات بين الجوع الجسدي والجوع العاطفي.


في المرة القادمة التي تصل فيها لتناول وجبة خفيفة، تحقق وتعرّف على نوع الجوع الذي يقودها.


الجوع الجسدي:

يأتي تدريجيا ويمكن تأجيله
يمكن أن يكون راضيا عن أي عدد من الأطعمة
يعني أنك من المحتمل أن تتوقف عن الأكل عندما تشبع
لا يسبب الشعور بالذنب


الجوع العاطفي:

تشعر به فجأة

يسبب الرغبة الشديدة في تناول الطعام (مثل البيتزا أو الآيس كريم)

تميل إلى الأكل أكثر مما تفعل عادة
يمكن أن يسبب الذنب بعد ذلك


يمكنك أيضًا أن تسأل نفسك هذه الأسئلة عن طعامك:

هل كنت أتناول كميات أكبر من المعتاد؟
هل آكل في أوقات غير عادية؟
هل أشعر بفقدان السيطرة على الطعام؟
هل أنا قلق بشأن شيء ما، مثل المدرسة، أو الوضع الاجتماعي، أو حدث قد يتم فيه اختبار قدراتي؟
هل كان هناك حدث كبير في حياتي أواجه مشكلة في التعامل معه؟
هل أعاني من زيادة الوزن، أم حدثت قفزة كبيرة في وزني مؤخرًا؟
هل يستخدم الأشخاص الآخرون في عائلتي الطعام لتهدئة مشاعرهم أيضًا؟


إذا أجبت بنعم عن العديد من هذه الأسئلة، فمن المحتمل أن يصبح تناول الطعام آلية للتكيف بدلًا من طريقة لتغذية جسمك.

 

Advertisements
AdvertisementS