AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أيام الحرب كانت أرحم.. النهار اللبنانية: الصراع على الصلاحيات الاستثنائية للحكومة عاد مجددا

الثلاثاء 30/يونيو/2020 - 04:26 م
صدى البلد
Advertisements
دعاء أبوهشيمة
ذكرت صحيفة "النهار" اللبنانية، أن الصراع على الصلاحيات الاستثنائية للحكومة عاد مجددا؛ وذلك في وقت يعيش فيه المجتمع اللبناني حالة من الغليان لم يشهدها من قبل، ولعل آخرها أزمة الخبز والغذاء اليومي التي تسببت في اندلاع مظاهرات لا تنتهي.

ووفقًا لما ذكرته الصحيفة اللبنانية، "ليس في حجم الانهيار الحالي الذي تعيشه البلاد سوابق قريبة مماثلة من التاريخ الحديث، وحتى في زمن الحرب، لم يجع اللبناني، ولم يفتقد الدولار ولم يتحسر على ماضٍ عبر، كما يحصل اليوم".

وأوضحت النهار أن أبلغ توصيف لما تعيشه لبنان، حاليا، ما يردده البعض "ايه والله ايام الحرب كانت ارحم".... وبعد، هل هناك وصف أدق لحجم الانهيار. 

وأشارت إلى أن أخطر ما يكون هو عدم اتخاذ أي إجراءات فورية جذرية "تخرجنا من عمق الهوة التي نعيشها وكأن المسؤولين يعملون من أجل ضمان بقائهم، لا ضمان بقاء البلد".

وأضافت الصحيفة "أيام معدودة ويفتح المطار، وستتبارى حكما وسائل الإعلام في حصد أرقام الناس الذين يهاجرون، وهكذا يفرغ البلد من شبابه وربما من شيبه أيضا، الذين لا ضمان لهم. ووسط كل الترقيعات المالية، فإنها لا تبعد عنا ازمة دواء ولا الجوع الى الرغيف، ولا تخفض لهيب الأسعار".

ويواجه لبنان أزمة اقتصادية حادة، فإلى جانب الليرة، التي فقدت أكثر من 80% من قيمتها، واستيقظ اللبنانيون صباح، السبت الماضي، على صدى أزمة جديدة تضاف إلى الواقع الاقتصادي المرير الذي يعيشونه منذ أشهر طويلة وهي أزمة الخبز، حيث واجه أصحاب المحلات التجارية في عدد من المناطق صدمة تمثلت في توقف موزعي الخبز على المؤسسات عن التوزيع.

وقالت وسائل إعلام لبنانية إن بعض المخال بدأت في بيع ربطة الخبز زنة 900 جرام ما بين 2000 و2500 ليرة لبنانية، وهو ما دفع المواطنين للتهافت على الأفران والاصطفاف أمامها بعد توقف توزيع الخبز الى المحلات والسوبرماركت وفق التسعيرة القديمة.

وفي وقت سابق، قال جنبلاط خلال جلسة مع عدد من المشايخ "نحن متجهون إلى مرحلة أسوأ من التي نعيشها، الليرة ما في شي بهدّيها، لكن لا فائدة من قطع الطرقات كما يفعل غيرنا"، مؤكدا أن "حياة الرفاهية السابقة انتهت، وسنرجع إلى أيام الأجداد وأكل البرغل"، مؤكدا أن الكهرباء ستنقطع والمازوت قد ينقطع.

وأعلن مدير عام وزارة المال، ألان بيفاني، أمس الإثنين، استقالته من منصبه، احتجاجا على طريقة تعامل الزعماء السياسيين مع الأزمة الاقتصادية؛ مؤكدا أن المسار الذي تسلكه لبنان اليوم متهور وبموجبه فإن الشعب سوف "يحترق سلافه".

وقال مصرفيون إن بنوك لبنان رفعت سعر الصرف بعدما  تراجعت الليرة اللبنانية منذ العام الماضي حوالي 80%.

وقفزت معدلات التضخم والبطالة والفقر. وتحاول الحكومة الحصول على دعم من صندوق النقد الدولي للخروج من الأزمة التي تعد أكبر تهديد لاستقرار لبنان منذ حربه الأهلية بين عامي 1975 و1990.
Advertisements
AdvertisementS