AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ثورة 30 يونيو في السينما والتلفزيون.. مسلسل الداعية فضح ممارسات الإخوان.. وفيلم اشتباك الأكثر نضوجًا

الأربعاء 01/يوليه/2020 - 02:20 ص
صدى البلد
Advertisements
محمد نبيـل
فيلم اشتباك وصل بمصر لمهرجان كان السينمائي رسميًا
كاتب "الداعية" غيّر في أحداثه بعد سقوط الجماعة الإرهابية

بالرغم من إنتاج عشرات الأغاني الوطنية التي تبرز ثورة 30 يونيو وتدعمها، بشكل يتماشى مع قيمة الحدث في تاريخ مصر الحديث، إلا أن الدراما لم تنصفها حتى الآن كما ينبغي.

ربما تعلم البعض فضيلة التمهل في عدم الانسياق وراء الحدث قبل إكتمال أسراره وكواليسه، وتحاشي الخوض في تفاصيل سياسية لم يكشف عنها بالكامل، كما حدث عقب ثورة 25 يناير، وما شهدته السينما وقتها من إقحام عدد كبير من الأفلام ثورة 2011 بشكل هزيل أحيانا وغير مكتمل غالبا.

اقرأ أيضا| ياسمين عبد العزيز في السيارة مع زوجها أحمد العوضي.. فيديو


إنه أكثر من مجرد حراك شعبي قرر الانتفاض في وجه الظلم، هي ثورة عظيمة على كل أشكال طمس الهوية المصرية، وصرخة مدوية في وجه التكفير والإرهاب، لم تكن لتستوعبها الدراما سريعا، حتى تخرج بشكل يتناسب مع قيمتها.


الداعية
من أبرز المسلسلات التي تناولت الثورة بشكل متزن، برغم خروجه عقب نجاحها بفترة قصيرة هو مسلسل "الداعية"، مع وضعه للمشهد السياسي والإجتماعي وتطوراته في خلفية الأحدث، وتغييرات كبيرة شهدته الكتابة والإخراج مع نجاح الثورة، ليوفق في تقديم توثيق لحظي لما حدث على الأرض، مستعينا بلقطات حية من ملحمة منتصف عام 2013.

المسلسل من تأليف مدحت العدل، وإخراج محمد العدل "ماندو"، وبطولة هاني سلامة، بسمة، ريهام عبد الغفور، أحمد راتب، أحمد فهمي، صفاء الطوخي.

اشتباك
أما على المستوى السينمائي، فقد وصل فيلم "اشتباك" للمخرج محمد دياب" إلى ذروة المشهد بعد إختياره رسيما لتمثيل مصر في مهرجان كان السينمائي الدولي، وهو الذي تدور أحداثه بالكامل خلال الساعات التي سبقت الثورة ولحقتها.

داخل سيارة الترحيلات يتجمع شتات الشعب المصري بمختلف طوائفه تقريبا، لكل منهم غاية وهدف وطريق قرر أن يسكله، يجتمعون بشكل إنساني رغم اختلافهم ايديولوجياً.

"اشتباك" من بطولة نيللي كريم، طارق عبد العزيز، هاني عادل، أحمد مالك، وخالد كمال، وهو من تأليف الأخوين محمد وخالد دياب، ومع بعض التعديلات الرقابية مر الفيلم إلى دور العرض، بنجاح جماهيري متواضع وإشادة نقدية لافتة.

Advertisements
AdvertisementS