AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بسبب استخدام الجيش ضد المتظاهرين.. استجواب قادة البنتاجون أمام الكونجرس

الخميس 09/يوليه/2020 - 10:00 ص
استجواب قادة البنتاجون
استجواب قادة البنتاجون امام الكونجرس
Advertisements
سمر صالح
نشرت وسائل الإعلام الأمريكية، اليوم الخميس، أن قادة وزراة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" سيمثلون أمام الكونجرس لاستجوابهم لأول مرة منذ شهور.


وقال الإعلام الأمريكي إن قادة البنتاجون يواجهون قائمة طويلة من الانتقادات بسبب التعامل مع المظاهرات والاحتجاجات التي وقعت الشهر الماضي بالقرب من البيت الأبيض الرافضة لحوادث العنصرية والتمييز التي تتبعها الشرطة الأمريكية مع السود، وهو ما أدى لمقتل المواطن الأمريكي "جورج فلويد" على أيدي الشرطة.


وسيعقد مجلس النواب الأمريكي أولى جلسات استجواب قادة البنتاجون، اليوم الخميس، وستكون أول شهادة في الكونجرس لوزير الدفاع "مارك إسبر" ورئيس هيئة الأركان المشتركة "مارك ميلي".


وكان مؤتمر ترامب الصحفي الذي عقد بتاريخ 1 يونيو الماضي عندما حمل كتابًا مقدسًا أمام المتظاهرين وكان برفقة "مارك إسبر" و"مارك ميلي" وفي نفس اليوم، وتم تحليق طائرة هليكوبتر تابعة للحرس الوطني على ارتفاع منخفض جدًا لتفريق المتظاهرين من شوارع واشنطن، سببا فى التحقيق مع قادة البنتاجون حول استخدام الجيش أمام المتظاهرين.


وقال الإعلام الأمريكي، إن الكونجرس ناقش بإحدى جلساته المنعقدة بتاريخ 4 مارس الماضي، ميزانية وزراة الدفاع الأمريكية للإدارة في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، وهو السبب الأول فى استجواب البنتاجون بشأن المظاهرات والاحتجاجات التي ساعدت على انتشار الفيروس بشكل أوسع.


وأضاف أن وزير الدفاع "مارك إسبر" أثار غضب ترامب بعد إخباره خلال مؤتمر صحفي أنه يعارض استخدام الجيش الأمريكي لإخماد المظاهرات والاضطرابات المدنية وقال إسبر وقتها "إنه لا يرى حاجة إلى مثل هذا الإجراء المتطرف".


وأعرب رئيس هيئة الأركان المشتركة "مارك ميلي" عن أسفه بسبب حضوره مؤتمر ترامب الصحفي بالزي الرسمي أمام المتظاهرين.


وقال "ميلي" إن وجوده "خلق تصورًا بأن الجيش الأمريكي متورط في السياسة الداخلية"، مؤكدًا أنه "ما كان يجب أن يكون هناك".


ومن المحتمل أيضًا أن يطلب الكونجرس من "إسبر" و"ميلي" شطب أسماء ضباط الجيش الكونفدرالي من قواعد الجيش الأمريكي وحظر الرموز الكونفدرالية الأخرى، وهذا يضعهم أيضًا على خلاف مع ترامب، لأنه يعارض شطب الأسماء الكونفدرالية.
Advertisements
AdvertisementS