AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مخاوف من انتقال فيروس غامض إلى البشر.. تفاصيل

الإثنين 13/يوليه/2020 - 01:28 ص
صدى البلد
Advertisements
نهى حمدي
في ظاهرة غامضة تُوفي أكثر من 280 فيلا بجنوب إفريقيا، وقد أثارت تلك الظاهرة شكوكًا حول وجود فيروس يودي بحياة الأفيال، مما دفع الكثير من الخبراء إلى السؤال عن ما إذا كان الفيروس الغامض يمكن أن ينتقل إلى البشر أم لا؟

وتم التأكد من وفاة أكثر من 280 فيلًا في دلتا أوكافانغو، في دولة بوتسوانا بجنوب إفريقيا؛ بسبب فيروس غامض؛ على الرغم من أن خبراء الحفاظ على البيئة يخشون أن يكون عدد الحيوانات النافقة الفعلي أقرب إلى 400، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية. 

وأفاد باحثون بأنه برؤية الأفيال تبدو عليها أنها مرتبكة، وتتجول في دوائر وتسقط على وجوهها قبل أن تموت، مما يعتقد خبراء الحياة البرية أن فيروسا جديدا يصيب الأفيال يمكن أن يكون وراء الوفيات الجماعية.
اقرأ أيضًا: 
وتم الحكم على الصيد الجائر والجمرة الخبيثة كأسباب محتملة واستبعد الجفاف أن يكون أحد الأسباب وهو قاتل جماعي للأفيال.

وتركزت الوفيات في منطقة تزيد مساحتها عن 3000 ميل مربع في دلتا أوكافانغو في بوتسوانا التي تضم حوالي 18 ألف فيل.

فيما قال "نيال ماكان" مدير حماية جمعية الإنقاذ الوطنية بارك الخيرية: "نحن نعيش حاليًا مع حدث حيوي غير مباشر، إن أسوأ حالة على الإطلاق هي أن هذا يمكن أن يتحول إلى حالة أخرى، من المهم للغاية استبعاد احتمال هذا العبور إلى الناس".

وأضاف "إنها كارثة الحفاظ على البيئة، ولكن من المحتمل أيضًا أن تكون أزمة صحية عامة، لذا يجب أخذ عينات من البيئة بأكملها النباتات والمياه والتربة، جميع أنسجة العضلات والدم والدماغ والطحال".

تم إرسال عينات مأخوذة من جثث الفيلة إلى زيمبابوي لتحديد سبب الوفاة، وينتظر الخبراء المزيد من النتائج من جنوب أفريقيا الأسبوع المقبل قبل تبادل النتائج مع الجمهور.

وعلى الرغم من أن عدد الوفيات حتى الآن يمثل جزءًا من الفيلة المقدرة بـ 130.000 فيل في بوتسوانا ، إلا أن هناك مخاوف من أن يموت المزيد إذا لم تستطع السلطات تحديد السبب قريبا.
Advertisements
AdvertisementS