AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

برلماني تونسي يفضح الغنوشي: يحاول التأثير على القرارات الرئاسية بشأن ليبيا

الإثنين 13/يوليه/2020 - 01:53 م
صدى البلد
Advertisements
أحمد قاسم

فضح البرلماني التونسي، هيكل مكي، رئيس مجلس النواب وزعيم حركة النهضة الإخوانية، راشد الغنوشي، مؤكدًا أنه يحاول التأثير على الرئيس قيس سعيد، فيما يتعلق بالأزمة الليبية. 

وقال مكي في تصريحات لموقع "المختار العربي" المحلي: " الرئيس قيس سعيد تعمد إبعاد الغنوشي عن الاجتماعات المتصلة بوزارتي الدفاع والداخلية بسبب علاقاته المثيرة للجدل بتركيا وقطر".

وأضاف: "حرمان الغنوشي من حضور اجتماعات الرئيس هي خطوة في اتجاه إسقاطه سياسيًا وإبعاده عن البرلمان تمامًا في الفترة المقبلة".

وتبدأ 5 أحزاب على الأقل في تونس إجراءات لسحب الثقة من راشد الغنوشي، وهي أحزاب "تحيا تونس"، و"التيار الديمقراطي"، و"حركة الشعب"، وهي أحزاب مشاركة في الائتلاف الحاكم، إضافة إلى كتلة "الإصلاح الوطني".

ويقود الحزب الدستوري الحر ورئيسته عبير موسي، وهي من أنصار الرئيس السابق زين العابدين بن علي، منذ أسابيع جهودا لسحب الثقة من الغنوشي، لاتهامهم له بأنه يخدم أجندة تنظيم الإخوان المسلمين وحلفاء في الخارج من بينهم تركيا وقطر.

ويعتصم نواب الحزب الدستوري الحر في مقر البرلمان مطالبين بسحب الثقة من الغنوشي.

وتحتاج إجراءات سحب الثقة إلى توقيع 73 نائبا على الأقل، وهو عدد تحظى هذه الأحزاب بأكثر منه.

وسيتيح توقيع 73 نائبا التصويت في جلسة عامة. وينص النظام الداخلي للبرلمان على ضرورة الحصول على أغلبية مطلقة تبلغ 109 نواب لسحب الثقة.

وستسعى هذه الأحزاب التي لها أكثر من 90 نائبا إلى حشد جهودها للوصول للنصاب القانوني.
Advertisements
AdvertisementS