AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وزيرة الصحة: مصر ستصبح مركزا لتصنيع لقاح كورونا بأفريقيا..الموجة الأولى للفيروس لن تعود.. وحجزنا 30 مليون جرعة من لقاح أكسفورد

الإثنين 20/يوليه/2020 - 03:40 م
وزيرة الصحة
وزيرة الصحة
Advertisements
محمد غالي
بشرى سارة.. وزيرة الصحة: الموجة الأولى لفيروس كورونا لن تعود مجددا

وزيرة الصحة: 

- نحصل على عقار ريدميسيفر بـ 100 دولار

- حجزنا 30 مليون جرعة من لقاح أكسفورد لـ فيروس كورونا

بعد لقائها سفير بكين.. وزيرة الصحة : 
مصر ستصبح مركزا لتصنيع لقاح كورونا بأفريقيا


أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، أن مصر حجزت 30 مليون جرعة من لقاح كورونا الذي تطوره جامعة أكسفورد بالشراكة مع شركة أسترازينيكا في المملكة المتحدة، والمتوقع إنتاجه فعليا خلال سبتمبر المقبل ، من إجمالي 400 مليون جرعة لقاح سيتم إنتاجها كمرحلة أولى.


وتابعت "فيه 3 لقاحات على الأقل في العالم دخلت المرحلة الثالثة من التجارب الإكلينيكية .. حجزنا 30 مليون جرعة من لقاح كورونا الإنجليزي الذي تطوره شركة أسترازينكا الذي يتم تطويره عن طريق جامعة اكسفورد.


 وأشارت وزيرة الصحة إلى أن شركة فاكسيرا المصرية للقاحات تستعد أيضا لمراحل إنتاج اللقاح بعد الحصول عليه ، مع السماح بمشاركة براء اختراعه مع الشركة المنتجة ، مؤكدا أنها ستجتمع غدا مع مسئولي الشركة للتأكد من استعدادات خطوط الإنتاج.


وأردفت هالة زايد:" شركة فاكسيرا قدمت ورق حتى يتم إنتاج هذه اللقاحات حينما يتم الحصول عليها .. ونقوم بمراجعة خطوط الإنتاج.. صناعة اللقاحات في مصر من الثلاثينيات من القرن الماضي وبالتالي مصر الحمد لله من الدول الرائدة في القارة والمنطقة كلها في مجال إنتاج اللقاحات


وأضافت: ان الموجة الاولى من فيروس كورونا كانت عنيفة جدا، مضيفة انه رغم زيادة الإصابات لكنها قلت حدتها بشكل ملحوظ.


وأكدت زايد، انه لن نعود لسيناريو المرحلة الاولي أبدا، فقبل 4 أسابيع كانت نسبة إشغال أجهزة التنفس 97%، أما اليوم انخفضت لـ20%.


وأفادت وزيرة الصحة، ان الموجة الثانية عندما تأتي لن تكون أسوأ من الأولى لأن الأنظمة الصحية لم تكن مؤهلة، وذلك بعكس الوقت الحالي الذي يشهد تطورا ملحوظا في النظام الصحي.


وأوضحت:  إن الوزارة تحصل على عقار ريدميسيفر بحوالي 100 دولار، لافتة إلى أن مصر لديها صناعة وطنية محترمة ولديها مسئولية مجتمعية، متوجهة بالشكر لشركة جلياد على موقفها من العالم أجمع.



وتابعت وزيرة الصحة، ان بروتوكول العلاج المصري المستخدم في علاج فيروس كورونا داخل مصر، يعد من أقوي بروتوكولات العلاج حول العالم، مشيرة إلى أن هناك دولا تأخرت عنا بشهر ونصف في إدخال بعض العقارات ضمن بروتوكول العلاج منها عقار ديثكاميسون.


وأردفت:" لدينا كفاءات نجحت في مجال علاج البلازما واستطعنا أن نأخذ الأجسام المضادة، ونحقن بها المصابين بفيروس كورونا من الحالات الخطرة والحرجة، كما حصلنا على عقار ريدميسيفر ونجحنا في إنتاجه داخل مصر.


واستقبلت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، صباح اليوم الإثنين، السفير الصيني لدى مصر "لياو لي تشانغ"، بديوان عام الوزارة، لمناقشة مشاركة مصر في إجراء التجارب كأحد المراكز الدولية المشاركة في تصنيع لقاحات فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) بالتعاون مع إحدى الشركات الصينية.


جاء ذلك بحضور الدكتور محمد حساني، مساعد وزير الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة، والدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائي والدكتور محمد جاد، مستشار وزير الصحة والسكان للعلاقات الصحية الخارجية.


وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الاجتماع تناول التعاون بين الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات "فاكسيرا" التابعة لوزارة الصحة والسكان وإحدى الشركات الصينية التي تقوم بإجراء تجارب على تصنيع لقاح لفيروس كورونا المستجد، وذلك تحت رعاية الحكومتين المصرية والصينية، تمهيدًا لإنتاج ذلك اللقاح في مصر بعد ثبوت فعاليته


وأشار مجاهد إلى أنه تم الاتفاق على أن تصبح مصر مركزا لتصنيع لقاح فيروس كورونا في القارة الأفريقية، لافتًا إلى أنه سيتم تقييم وضع خطوط الإنتاج في مصر من حيث الجودة والإمكانية وذلك للبدء في تصنيع اللقاح بمجرد التوصل إليه.


ومن جانبه أعرب السفير الصيني عن فخره بالتعاون والشراكة مع مصر، للتغلب على فيروس كورونا ومساعدة البشرية لمواجهة أي أزمات، كما توجه بالشكر لوزيرة الصحة والسكان لزيارتها إلى دولة الصين في بداية أزمة فيروس كورونا، في إطار دعم مصر لدولة الصين وتسليم هدية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى جمهورية الصين الشعبية وشعبها، مؤكدًا أن تلك الزيارة محفورة في قلوب الشعب الصيني، كما أشار إلى إنارة المعالم الأثرية المصرية بالعلم الصيني والذي كان له طيب الأثر على الصينين قيادة وشعبًا.


وأكد السفير الصيني دعم جمهورية الصين الكامل لدولة مصر، موضحًا أن تلك التحديات تعمق الترابط والتعاون بين الشعوب، كما أعرب عن تقديره لإدارة مصر لأزمة فيروس كورونا، مؤكدًا متابعته للتطور المستمر الذي تشهده مصر في قطاع الصحة، مثمنًا جهود الأطقم الطبية المصرية للتصدي للفيروس


AdvertisementS