AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مصر تطلب العدالة بالكونفدرالية .. تونس والجزائر تساندان والمغرب تتحفظ.. والكاف يرفض

الجمعة 24/يوليه/2020 - 11:51 ص
لقب الكونفدرالية
لقب الكونفدرالية
Advertisements
يسري غازي
تسببت قرارات الاتحاد الأفريقي لكرة القدم الكاف الضبابية فى ارباك المشهد الرياضي الخاص بمنافسات نصف نهاءى دورى أبطال أفريقيا وكأس الكونفيدرالية.

وطالبت مصر بالعدالة أعقاب تخبط الكاف فى القرارات الخاصة بالبلد المضيف لمباريات الأهلي والوداد والزمالك والرجاء بنصف نهائى دورى أبطال أفريقيا ومعاملة كأس الكونفيدرالية على غرار الأخيرة فى ظل وجود فريق بيراميدز ممثل مصر فى الكونفيدرالية.


تونس والجزائر تساند مصر فى إقرار العدالة والمعاملة بالمثل فى إقرار نظام الذهاب والإياب فى منافسات كأس الكونفيدرالية على غرار ما حدث فى دورى أبطال أفريقيا فيما تحفظ المغاربة باعتبارهم طرف اصيل فى منافسات البطولتين.

 صدى البلد يسلط الضوء على ردود الأفعال من دول الأشقاء وموقف الكاف من طلب مصر تطبيق العدالة فى كأس الكونفيدرالية.

المعاملة بالمثل.

 أرسل الاتحاد المصري لكرة القدم خطابا رسميا إلى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم يطالبه فيه بمعاملة بطولة الكونفيدرالية مثل بطولة الأبطال في أي قرار يتعلق بنظام إقامة مباريات الدورين قبل النهائي والنهائي.

وتضمن خطاب الاتحاد المصري أيضا أنه في حالة إصرار الكاف على إقامة الدور قبل النهائي للكونفيدرالية فقط من مباراة واحدة، فلا بد من إقامتها في بلد محايد تحقيقا للعدالة وعدم تمييز أحد الطرفين على حساب الآخر.

يأتي ذلك انطلاقا من أن مصر هي البلد الوحيد الذي تقدم رسميا للكاف بطلب استضافة الدورين قبل النهائي والنهائي لبطولة الأبطال بعد اعتذار الكاميرون، كما أسند الكاف من قبل مهمة تنظيم الدورين قبل النهائي والنهائي للكونفيدرالية إلى المغرب رغم مشاركة فريقين منها في الدور قبل النهائي.                                                

تونس تساند:

أكد الدكتور جمال الحاجي المدرب التونسي والمحلل الكروى على احقية الاتحاد المصري لكرة القدم فى الطلب المقدم من جانبه الى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم الكاف حول معاملة كأس الكونفيدرالية على غرار دورى أبطال أفريقيا بشأن المباراة الواحدة وقال:" بما ان الكاف اعتمد نظام الذهاب و الإياب في مسابقة دورى الأبطال عليه ايضا استعمال نفس النظام في مسابقة الكاف والاستجابة الى طلب الاتحاد المصري لكرة القدم أنبأنا لمبدأ الشفافية".

وعن تأخر الجبلاية فى ارسال الكاف بهذا الشأن قال:"  جاء ذلك من جانب الاتحاد المصري لكرة القدم نظرا لضبابية الموقف في هياكل الكاف وتأهيلهم في إصدار القرارات والكاف لم تكن خياراتها منذ البداية واضحة بشأن البلد المستضيف لبطولتى دورى الابطال وكأس الكونفيدرالية  وكان يتعين عليها طرح خيارات منذ البداية امام للجميع لكن الغموض ساد القرارات في الكاف".

اشار إلى أن الكاميرون مثلا أعلن منذ مدة عن عدم رغبته في التنظيم واستضافة نصف نهائى دورى أبطال أفريقيا والمباراة النهائية لكن ردة فعل الكاف إزاء ذاك كانت بطيءة جد.

الجزائر تؤكد أحقية مصر

فيما قال بشير عابد خليل الإعلامي الجزائرى بجريدة الهداف:" أكيد مصر لها الحق فى مطالبة الكاف بالمعاملة بالمثل بالنسبة لكأس الكونفيدرالية بدورة الأبطال لكونها تدافع عن مصالح فريق بيراميدز المصري أحد المشاركين فى البطولة" . 

تابع:" مادام أن المنافسة تخص أيضا منظومة الاتحاد الافريقي لكرة القدم وليس هيئة أخرى يحق لمصر أن تطلب ذلك، وبالتالي وضع نمط واحد لجميع المنافسات سواء دورى الابطال او كأس الكونفيدرالية.

اضا:" تراجع الكاف عن مبدأ المباراة الفاصلة لم يمنح دوافع ذلك واعتقد ان مبدأ المباراة الفاصلة كان الأفضل بالنسبة للفرق الأربعة فى دورى الابطال في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم لكن ربما "لدوافع تجارية تسويقية" رأت الكاف أنه من الأفضل الحفاظ على النظام السابق لأن ذلك يعني ثلاث مباريات إضافية فيها مداخيل مالية مهمة من البث التلفزيوني".

واستطرد:" المباراة الواحدة بدورة الأبطال كانت الأفضل خاصة في القارة الإفريقية التي تعتبر أفقر القارات من ناحية المنظومات الصحية الضعيفة لدولها  أو حتى من ناحية الإمكانات اللوجيستية المهمة مثل وسائل النقل والرحلات الجوية إلى مختلف الخطوط والمحطات".

شدد على أنه من الأفضل خوص النصف النهائي في ملعب محايد في مباراة واحدة وتونس كانت خيارا جيدا لإنهاء الأزمة لأنها تغلبت على فيروس كورونا وتمتلك ملاعب وفنادق سياحية يسمح لها باستضافة نصف نهاءى دورى ابطال افريقيا والمباراة النهائية.
المغرب تتحفظ.

علق عبدالعزيز بلبودالي الصحفي بجريدة الاتحاد الاشتراكي المغرببة على طلب الاتحاد المصري لكرة القدم بمعاملة كأس الكونفيدرالية والمباريات المتبقية بالمثل مع دورى أبطال أفريقيا وقال:" لكل وجهة نظره ودفوعاته ومصالحه والاتحاد المصري طالب بذلك من أجل تحقيق مصالح أحد الأندية المشاركة التابعة إليه فى الكونفيدرالية وهو فريق بيراميدز".

أضاف:"  بيراميدز فريق بدأ يفقد بريقه ولم يعد بنفس قوته وفقد العديد من مرتكزاته كما يفتقد الميزات الفرق العريقة مثل الأهلي والزمالك والتجارب والخبرات التى يتمتع بها القطبين فى المنافسات الإفريقية وصحيح المغاربة يأملون في تأهل الوداد والرجاء الى نهائى دورى أبطال افريقيا ولكن لو حصل العكس فأكيد سيرحبون بتأهل الأهلي والزمالك وقطبي الكرة المصرية لديهما عشاق كثر بالمغرب".

أحمد مجاهد يهاجم الجبلاية 

وجه المهندس أحمد مجاهد عضو إتحاد الكرة السابق رسالة قوية الى مسؤلى الجبلاية وقال:" يا جماعة الخير موقف محترم من الاتحاد الافريقي العودة للذهاب و العودة في دوري الابطال لوجود فريقين من مصر و فريقين من المغرب  لكن ما تعجبت له هو من يراسل الكاف بنفس الطلب  بخصوص الكونفيدرالية أو من الممكن انه لا يعلم القرعة.

وأضاف:" فأولا المباراة النهائية قرار اقامتها في المغرب من البداية 
ثانيا المباراة الاولى في نصف النهائي بين فريقين مغربيين و هما نهضة بركان و حسنية آغادير 
ثالثا المباراة الثانية بين بيراميدز المصري و حوريا كوناكري الغيني

ونوه الي ان اقامة المباراة الأولى ذهاب و عودة لا يهم الطرفان أما الثانية فإقامتها في المغرب افضل للمتأهل و بعد أيام قليلة سيلعب النهائي في المغرب اما اقامة المباراتين من ذهاب و عودة بخلاف الوقت الاطول و التكاليف الاكثر لن يحقق العدالة في شئ بل أنه سيضطرك لانتظار الظروف المناسبة أمنيًا و صحيا و موقف الطيران للسفر بين مصر و غينيا و العودة ثم في كل الاحوال الانتقال للعب النهائي في المغرب صاحب العقل يميز.

كاف يرفض

كشف عبدالمنعم حسين الشهير بشطة عضو اللجنة الفنية للكاف مصير الطلب المقدم من جانب اتحاد الكرة المصري بشأن معاملة كأس الكونفيدرالية بالمثل مع دورى أبطال أفريقيا.

وقال شطة:" الطلب مرفوض بنسبة 100% لأن ده قرار لجنة   صادرة عن الكاف منذ 4 شهور وليس وليد اليوم وخطاب الاتحاد المصرى تسلمه سكرتير الاتحاد الافريقي لكرة القدم الكاف وخاطب به احمد احمد رئيس الكاف وجرى الاطلاع عليه من جانب رئيس لجنة المسابقات كونستاستين عمارى".
Advertisements
AdvertisementS