AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

جلسة مرتقبة للمفاوضات الثلاثية لمعالجة القضايا القانونية والتقنية.. الاتحاد الإفريقي يقرر منع أي إجراء يقوض التفاوض بشأن سد النهضة.. وإلزام الأطراف الثلاثة بالتوصل لاتفاق ملزم يخص الملء والتشغيل

الجمعة 24/يوليه/2020 - 09:01 م
سد النهضة
سد النهضة
Advertisements
أمينة الدسوقى

أصدر سيريل رامافوزا، رئيس جنوب أفريقيا، والاتحاد الإفريقي، بيانا، بشأن القمة الأفريقية المصغرة التى عقدت الثلاثاء الماضي، بشأن مفاوضات سد النهضة الإثيوبي.


وقال البيان، إن الرئيس سيريل رامافوسا ، رئيس جمهورية جنوب أفريقيا ، بصفته رئيس الاتحاد الأفريقي ، عقد اجتماعا استثنائيا لمكتب الاتحاد الإفريقي لمجلس رؤساء الدول والحكومات، في 21 يوليو 2020، لاستعراض التقدم المحرز في المفاوضات الثلاثية حول سد النهضة الإثيوبي الكبير .


اقرأ أيضًا:
 إثيوبيا لا تعترف بالتاريخ.. 12 اتفاقية تضمن حقوق مصر في مياه النيل وتبطل بناء سد النهضة


وشارك جميع أعضاء مكتب الاتحاد الأفريقي في الاجتماع وهم رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية فيليكس تشيسكيدي، و الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، و الرئيس أوهورو كينياتا رئيس جمهورية كينيا، والرئيس إبراهيم بوبكر كيتا ، رئيس جمهورية مالي ؛وشارك في الاجتماع رئيس وزراء جمهورية إثيوبيا الاتحادية الديمقراطية أبي أحمد ، و رئيس وزراء جمهورية السودان عبد الله حمدوك.


كما شارك في الاجتماع موسى فكي محمد رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي.


وقال البيان :"عُقد اجتماع مكتب جمعية رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي بروح أخوية مسترشدة بمبدأ التضامن والتعاون الإفريقي والرغبة المصاحبة لإيجاد حل أفريقي لمشكلة أفريقية".


ورحب مكتب مؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي، بتقرير خبراء الاتحاد الإفريقي حول المفاوضات الثلاثية المستأنفة بشأن سد النهضة، والذي يعكس تقدمًا ملحوظًا في المفاوضات وعرض خيارات لحل القضايا القانونية والتقنية العالقة.


وأصاف الاتحاد الأفريقي :"أعربت الأطراف في مفاوضات سد النهضة عن ثقتها في العملية التي يقودها الاتحاد الأفريقي ، وأكدت من جديد التزامها التام بإيجاد اتفاق متبادل المنفعة والتفاوض بشأن قضية سد النهضة، كما أكدت أهمية التعاون كأساس للتكامل والتنمية المستدامة والازدهار للدول الثلاث".


وأشاد مكتب مجلس رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي، برؤساء دول وحكومات مصر وإثيوبيا والسودان؛ لإبدائهم الحنكة السياسية، والتزامهم بإيجاد حل دائم، من خلال الدبلوماسية والمفاوضات والحلول الوسط.


وأجرى اجتماع مكتب جمعية رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي، مناقشة مستفيضة حول مسألة الملء الأولى والتشغيل السنوي للسد، ومشاريع التنمية المستقبلية على نهر النيل الأزرق في أعلى النهر.


وبناء على ذلك ، وافق اجتماع مكتب جمعية رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي على عملية الانتهاء من المفاوضات بشأن نص اتفاق ملزم بشأن ملء وتشغيل سد النهضة ، الذي ينبغي أن يتضمن اتفاقًا شاملًا بشأن التطورات المستقبلية حول نهر النيل الأزرق.


وحث مكتب الاتحاد الأفريقي الأطراف، بدعم من خبراء ومراقبي الاتحاد الأفريقي، على العمل على وجه السرعة؛ لوضع اللمسات الأخيرة على نص اتفاق ملزم بشأن ملء وتشغيل سد النهضة.


كما رحب مكتب مؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي، بالاتفاق بين أطراف مفاوضات سد النهضة، للعمل على اتفاقية شاملة حول نهر النيل الأزرق، في أقرب وقت ممكن.


فيما أعرب مكتب مؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي عن تقديره العميق للدعم الذي تلقته العملية التي يقودها الاتحاد الأفريقي من الأمم المتحدة من خلال الأمين العام للأمم المتحدة  أنطونيو جوتيريش، ورحب باستعداد المجتمع الدولي لتعبئة الموارد المالية والتقنية لدعم الأطراف في إدارة المياه العابرة للحدود والقضايا ذات الصلة بمجرد إبرام الاتفاق.


كما أشاد مكتب مؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي بالأطراف الثلاثة لالتزامهم بتسوية خلافاتهم من خلال الحوار، ووافق على الحفاظ على اتصال منتظم وديناميكي مع جميع الأطراف في هذه المرحلة الحرجة من عملية التفاوض. 


وجدد المكتب دعوته للأطراف، بالامتناع عن الإدلاء ببيانات، أو اتخاذ أي إجراء قد يقوض العملية التي يقودها الاتحاد الأفريقي، على أن تتواصل جمهورية جنوب أفريقيا- بصفتها رئيس الاتحاد الأفريقي- مع الأطراف، بشأن جلسة المفاوضات الثلاثية المقبلة لمعالجة القضايا القانونية والتقنية العالقة بشأن سد النهضة.

Advertisements
AdvertisementS