AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مقترحات برلمانية لتخليد ذكرى طبيب الغلابة.. نواب يطالبون بإطلاق اسمه على احدى قاعات كليات الطب.. وآخرون بتصميم تمثال له

الأربعاء 29/يوليه/2020 - 06:02 م
الراحل الدكتور محمد
الراحل الدكتور محمد مشالى طبيب الغلابة
Advertisements
فريدة محمد
مقترح برلمانى لإطلاق اسم الدكتور محمد مشالى "طبيب الغلابة" على إحدى قاعات كلية طب القاهرة
مقترح برلماني بإطلاق اسم "طبيب الغلابة" على قرية مسقط رأسه
تخليدا لإنسانيته.. برلماني يقترح إقامة تمثال لـ«طبيب الغلابة» في العاصمة الإدارية



تقدم عدد من النواب بمجموعة من الإقتراحات لتخليد ذكرى الراحل الدكتور محمد  مشالى طبيب الغلابة بهدف تكريمه لما بذله من مجهود لعلاج الفقراء.



فى البداية تقدمت الدكتورة ماريان أمير عازر عضو مجلس النواب باقتراح برغبة الي وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبد الغفار باطلاق اسم الدكتور محمد مشالي المعروف باسم " طبيب الغلابة " علي احدي قاعات المحاضرات بكلية الطب جامعة القاهرة.


واكدت النائبة أن جامعة القاهرة هى الجامعة التي تخرج فيها الطبيب الراحل تخليدا لذكراه و عمله وتحفيزا للطلبة الدارسين لكي يتمثلوا بانسانيته و مهنيته و اخلاقه الحميدة، الدكتور محمد مشالي رحمه الله توفي امس  الثامن و العشرين من يوليو 2020 بعد مسيرة عطاء حافلة افني فيها حياته لخدمة الفقراء بعلمه.



ووجهت الدكتورة إيفلين متى بطرس، عضو مجلس النواب، مقترحًا برلمانيًا، اليوم الأربعاء، إلى اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، بإطلاق اسم الدكتور محمد مشالي، والمعروف إعلاميًا بـ"طبيب الغلابة"، على القرية التي شهدت مسقط رأسه بالبحيرة، تقديرًا لما قدمه من أعمال إنسانية للمواطنين، وتخليدًا لذكراه.



وقالت النائبة في مقترحها: "إن الدكتور محمد مشالي، قدّم نموذجًا فريدًا من نوعه، حيث أفنى حياته في خدمة الآلاف من المصريين  من البسطاء ومحدودي الدخل، دون النظر إلى أي مقابل مادي دنيوي، مسخرًا علمه ووقته وإمكانياته لصالح أبناء بلده".

وأكملت "متى"، "أننا في حاجة ماسة إلى تكرار مثل هذه النماذج المشرفة التي يُحتذى بها في الإنسانية والإحسان إلى الفقراء والمساكين والإخلاص في العمل، عمل في صمت طوال حياته دون أن ينتظر أي مطالب أو يسعى لتحقيق مكاسب".

وتابعت "نائبة البرلمان"، "إن الطب مهنة إنسانية تتمتع بالضمير الإنساني، وتوفير كل الرعاية للمواطن خاصة الغير قادر، وليست تجارة لتحقيق الربح على حساب الغير".

ودعت "إيفلين متى" ،" شباب الأطباء بالرحمة والرأفة بالمرضى البسطاء، ومراعاةً الظروف الاقتصادية والاجتماعية لأبناء بلدهم، في ظل وجود قطاع عريض من المواطنين غير قادر على دفع قيمة الكشف الطبي".

واقترح النائب جون طلعت، عضو مجلس النواب، عمل تمثال للدكتور محمد مشالي "طبيب الغلابة"، الذي وافته المنية أمس، بعد مسيرة ثرية بالتفاني والعطاء، وخدمة الفقراء، وذلك بالعاصمة الإدارية الجديدة التي تمثل نبراسًا للتنمية والنهوض للدولة المصرية خلال الفترة الأخيرة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي. 


جاء ذلك في تصريحات للمحررين البرلمانيين، مناشدًا رئيس مجلس الوزراء المهندس مصطفي مدبولي، دراسة هذا المقترح، ليظل الدكتور محمد مشالي حاضرًا رغم المغيب، بعد أن وهب طوال مسيرة حياته كل ما يملك لمساعدة الفقراء، وبادلوه مكانة فى قلوبهم مرصعة بالحب والعرفان والتقدير. 


وأكد "طلعت" أن الدكتور مشالي قدوة ونموذجا لشباب الأطباء، وعلامة مضيئة فى سجل أبناء هذا الوطن، الذين ضحوا بكل غال ونفيس من أجل خدمة وطنهم، وأبنائه، وكان راهبًا فى محراب عيادته، يؤدى يوميا فروض العطاء لمرضاه، لم يتأخر يوما عن طالبيه، سعيدا بخدمتهم دون مطلب أو مأرب، مسخرا جهده ووقته وماله من أجل علاج من لجأ إليه، أو طلب معونته.


وأختتم حديثه بالتأكيد على أن شباب الأطباء عليهم أن يهتدوا بمسيرة الراحل الكريم، ويخلدوا أسماءهم بأحرف من نور فى ذاكرة وطن لا ينسى من كان خدومًا لأبنائه.


وكان قد توفى مساء أمس الثلاثاء الدكتور محمد مشالى الملقب بطبيب الغلابة عن عمر يناهز 76 عاما، إثر هبوط مفاجئ فى الدورة الدموية. 
Advertisements
AdvertisementS