AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

اليوم.. عمالقة التكنولوجيا يدافعون عن شركاتهم في جلسة الاستماع

الأربعاء 29/يوليه/2020 - 07:01 م
عملاقة التكنواوجيا
عملاقة التكنواوجيا يدافعون عن شركاتهم في جلسة الاستماع
Advertisements
شيماء عبد المنعم
من المقرر أن يشهد الرؤساء التنفيذيون لكبرى شركات التكنولوجيا في العالم، سوندار بيشاي من جوجل ومارك زوكربيرج من فيسبوك وجيف بيزوس من أمازون وتيم كوك من شركة آبل، في جلسة استماع في الكونجرس حول مكافحة الاحتكار مساء اليوم الأربعاء، من خلال جلسة افتراضية ستقام عبر الإنترنت بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "نيويورك تايمز"، سيشهد الرؤساء التنفيذيون أمام لجنة من المشرعين الذين يحققون في كيفية ممارسة أنشطتهم التجارية لأكثر من عام، وما إذا كانوا كيف أضر جمع البيانات بمنافسين أصغر حجما.


ومن المتوقع أن يقدم كلا من الرؤساء الأربعة، دفاعا كاملا عن أعماله، مع طرح البعض مثل مالك أمازون لسؤاله في شهادة معدة لتسهيل المتابعة في جلسة الاستماع، حيث تواجه الشركات تدقيقا بشأن المشكلات المعقدة والمتنوعة، وقد أعدت صحيفة نيويورك تايمز دليلا لبعض الأسئلة والاجابات التي قد تدور خلال الجلسة.

- تيم كوك من آبل: اتهمت الشركات ومطورو التطبيقات شركة آبل الأمريكية بإساءة استخدام سيطرتها على متجر تطبيقات iPhone الخاص بها لوضع قواعد مرهقة على تطبيقاتهم وتحصيل بعضهم حتى 30 بالمائة من عائداتهم.

وسيجادل تيم كوك، اللجنة حول الاتهام الموجه لشركته بأنها ليس لها حصة سوقية مهيمنة في أي سوق تزاول فيه أعمالها، جيث أن العمولات التي تحصل عليها الشركة أقل من العمولات التي يفرضها غالبية منافسيها، وأنها أقل بكثير من نسبة 50 إلى 70 % التي دفعها مطورو البرامج لتوزيع أعمالهم قبل إطلاق متجر التطبيقات.


- سورندار بيتشاي من جوجل: تتهم الشركات عملاق البحث الأمريكي، باستخدام هيمنتها لتوجيه الأشخاص عبر محرك البحث الخاص إلى منتجاتها الخاصة، وإجبار الشركات الأخرى على الإعلان لتبقى مرئية في نتائج البحث.

وسيجادل بيتشاي، بأن محرك البحث الخاص بشركته كان أوسع من مجرد كتابة استعلاما في جوجل، وأنه لا يرغب في حصول معظم الاشخاص على اجابة اسئلتهم عبر منصته دون اللجوء إلى مواقع أخرى مثل تويتر أو مواقع الويب الأخرى، 

وقال بيتشاي في الملاحظات المعدة سابقا: "نحن نعلم أن نجاح جوجل المستمر ليس مضمونا، وأن جوجل تعمل في أسواق عالمية تنافسية وديناميكية للغاية، حيث تكون الأسعار مجانية أو منخفضة، والمنتجات تتحسن باستمرار".

- جيف بيزوس من أمازون: يحقق المشرعون في ما إذا كانت أمازون تسيء استخدام دورها كبائع تجزئة كبير ومنصة لبائعي الطرف الثالث الذين يقدمون منتجات في سوقها، بسبب ذلك قد تتمكن أمازون من استخدام البيانات التي تجمعها من البائعين لتطوير العلامات التجارية المنافسة للمنتجات الخاصة بها.

وسيجادل بيزوس في شهادته المعدة سابقا:بأن أمازون تحتل حصة صغيرة من سوق التجزئة الإجمالية، وتتنافس مع تجار التجزئة، مثل Walmart، وأشار بيزوس إلى كيفية مواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد، التي عززت الأنشطة التجارية عبر الإنترنت وساهمت في نجاح البائعين الصغار خلال فترة الجائحة.

- مارك زوكربيرج من فيسبوك: 

يواجه فيسبوك تدقيقًا بسبب هيمنته على وسائل التواصل الاجتماعي وتاريخه في الاستحواذ على الشركات الأصغر مثل واتساب WhatsApp وإنستجرام Instagram والتي ساعدته على اكتساب القوة أثناء تحييد المنافسة.

وسيجادل زوكربيرج في شهادته المعدة سابقا، بأن فيسبوك تتنافس ضد الشركات الأخرى التي تظهر في جلسة الاستماع وضد الآخرين على مستوى العالم،  وعن عمليات الاستحواذ يقول مارك أن فيسبوك من ساعدت واتساب وإنستجرام، على النمو.
Advertisements
AdvertisementS