AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مارك زوكربيرج: أمازون وآبل وجوجل أخطر من فيسبوك

الأربعاء 29/يوليه/2020 - 10:26 م
مؤسس فيسبوك Mark
مؤسس فيسبوك Mark Zuckerberg
Advertisements
شيماء عبد المنعم
بدأ الرئيس التنفيذي لشركة فيسبو، مارك زوكربيرج Mark Zuckerberg، جلسة استماع غير مسبوقة في مجلس الشيوخ الأمريكي الكونجرس لمكافحة الاحتكار بالإشارة إلى نجاح المنافسين مثل آبل وجوجل و تيك توك، كجزء من حجة مفادها أن المنافسة على قيد الحياة وبصحة جيدة في صناعة التكنولوجيا.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "businessinsider"، ظهر مارك زوكربيرج إلى جانب الرئيس التنفيذي لشركة أمازون جيف بيزوس، والرئيس التنفيذي لشركة آبل Apple تيم كوك، والرئيس التنفيذي لشركة جوجل سوراندار بتشاي للشهادة أمام الكونجرس كجزء من التحقيق في ما إذا كانت هذه المنصات التقنية الكبيرة تنخرط في ممارسات مانعة للمنافسة.

أقرأ أيضًا|

وقال زوكربيرج في ملاحظاته الافتتاحية، مشيرا إلى خدمة الرسائل النصية التي تقدمها آبل وبعض التطبيقات الأخرى قد تشكل تهديدات أكبر من موقع فيسبوك، حيث قال: "إن خدمة الرسائل الأكثر شعبية في الولايات المتحدة هي iMessage، وإن التطبيق الأسرع نموا هو تيك توك TikTok، والتطبيق الأكثر شعبية لمشاهدة الفيديو هو YouTube، ومنصة الإعلانات الأسرع نموا هي Amazon، وأكبر منصة إعلانات هي جوجل Google".

وأوضح قائلا: "مقابل كل دولار ينفق على الإعلان في الولايات المتحدة، يتم إنفاق أقل من 10 سنتات معنا".

وخلال جلسة الاستماع، ضغط النائب جيري نادلر، وهو سيناتور ديمقراطي من نيويورك، على زوكربيرج حول استحواذ شركته على منصة إنستجرام Instagram مرة أخرى في عام 2012 ، نقلًا عن رسائل البريد الإلكتروني التي نشرتها قيادة فيسبوك على موقع  The Verge والتي تقول أن الاستحواذ يمكن أن يعمل على تحييد المنافسة.

ويعمل زوكربيرج على إطراء شركات التكنولوجيا الأخرى مثل آبل وجوجل، كمنافسين رئيسيين لـ فيسبوك، حيث ظهرت أسئلة أثناء جلسة الاستماع حول ما إذا كان وصول وتوزيع الشبكة الاجتماعية يجعلها منافسا للمؤسسات الإخبارية الأصغر أيضا.

الجدير بالذكر أن محامي شركة فيسبوك جادلوا في المحكمة في عام 2018، مدعين بأن قرارات الشركة بشأن المحتوى يجب أن تعامل مثل قرار الناشر التقليدي، حيث أضافت عملاق التواصل الاجتماعي ميزات جديدة في السنوات الأخيرة، مما وضعها في منافسة مباشرة مع أكثر ناشري الأخبار في العالم، إذ أظهرت دراسة Pew Research أن أربعة من كل 10 بالغين أمريكيين يحصلون على أخبارهم من منصة فيسبوك.
Advertisements
AdvertisementS