AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

سلامتك جتنا مع العيد عيدين.. ضابط سعودي يلقي قصيدة ابتهاجا بشفاء خادم الحرمين.. فيديو

الجمعة 31/يوليه/2020 - 11:49 م
العاهل السعودي الملك
العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز
Advertisements
قسم الخارجي
نظم الشاعر المقدم مشعل بن محماس الحارثي قصيدة جديدة "عن بُعد"، بمناسبة خروج العاهل السعودي، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز من المستشفى سالمًا معافى.






وقال "الحارثي" في قصيدته:


شعيرة الله قوموها هل الدين .. اللي بهم من كل ضيق انفراجي

حكام نجد مطوعين السلاطين .. دخيلهم من جور الأيام ناجي

ياسيدي سلمان شوفتك بالعين .. عن بعد تفرق ياطليق الحجاجي

وقصيدةٍ تاقف على المنبر سنين .. لابد تخضع لك وتعدل مزاجي

راضين باللي قدر الله راضين .. ولا على حكم الإله احتجاجي

لو كان مرتنا من الضيق يومين .. فيها الفرح مالاج والهم لاجي

سلامتك جتنا مع العيد عيدين .. زدنا بشوفتك فرحة وابتهاجي

لازان حالك سيدي كل شيٍ يزين .. ويزيد للصبح البعيد انبلاجي

هذي منى تشهد عليه الملبين .. يرجون من له يا أبيض الوجه راجي

ماقلت رغم ظروف الأيام بعدين .. ولا أنت بتشوف الحج من برج عاجي

حميت شعبك واحتميت المقيمين .. ولغير ربك سيدي ماتناجي

يوم الوباء عم البشر والبلادين .. وقام يتطاول في وساع الفجاجي

وحارت عقول مرجحين الموازين .. وضاع الطبيب وصيدته فالعجاجي

من غير قاصر في جهود المسمين .. كوادر الصحة معك بالسراجي

عز الله إنك تضرب العسر ويلين .. وإنك علاج مدورين العلاجي

وإلا بحر مدك سعوط المجانين .. ولي عهدك لا تلاطم وهاجي

حر عليه من الشجاعة نياشين .. واللي على راسه من المجد تاجي

مهندس الرؤيا لعام الثلاثين .. السيف والرمح العطب والسياجي

اختار ربي للحرمين حامين .. هم نورها لو حالك الليل داجي

صفوة هل العوجا الملوك الميامين .. وحنا سفوح جبالهم والمحاجي

على ثغور بلادنا مستعدين .. وسلاحنا في عاليات البراجي

منا انكسر كسرى من أول وهلحين .. وعنها طردنا كل علجٍ سماجي

إلين هفوا من ورى بحر قزوين .. وجيوشهم معهم سواة النعاجي

عدونا نعرف مداخيله منين .. ونعرف من له يدفعون الخراجي

قامت تكشف بالحجج والبراهين .. دسايس الخاين ردي النتاجي

وحنا على نهج العلا مستمرين .. وأرقابنا لأشكالهم ماتعاجي

قدامنا رؤية وطن ومتعدين .. مع الطريق اللي مهوب ازدواجي

ماعاد فيه خلاف ويسار ويمين .. ولا همنا من كان بالدرب ماجي

تفهم سياستنا هل الغرب والصين .. ويسمع بها من كان فإذنه صناجي
Advertisements

الكلمات المفتاحية

AdvertisementS