AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

قبل الانفصال عن العائلة المالكة .. صراعات ميجان وكيت دفعت الملكة إليزابيث لخطوة غريبة

الأحد 02/أغسطس/2020 - 02:01 ص
صدى البلد
Advertisements
نهى حمدي
بلغت المشكلات بين ميجان وماركل وكيت ميدلتون قبل انفصال ثنائي ساسكس عن العائلة المالكة في بداية العام الجاري أشدها، حتى وصل الأمر إلى قيام الملكة بنقل بنفسها من قصر لآخر لوقف هذه الخلافات العنيفة.

قال أحد العاملين بالقصر الملكي أن الملكة إليزابيث نُقلت من قصر باكنجهام إلى قصر كينسينجتون لمحاولة إيقاف المشاحنات، حسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميرور"البريطانية.

تمت تغطية الخلافات بين شقيقات الزوج في عدد من الكتب حول العائلة المالكة الأصغر، على الرغم من اختلاف الروايات.
اقرأ أيضًا: 
وكتب "كوين" أحد المطلعين على قصر كنسينجتون "مذكرات حميمة من الملكة ماري إلى ميجان ماركل": "في البداية كان الشقيقان ويليام وهاري وزوجتهم على مقربة دائمًا، ولكن حتمًا كانت هناك توترات".


ويتابع قائلًا:" كيت كانت دافئة جدًا تجاه ميجان عندما وصلت، ولكن التوترات كانت ستنشأ لأن ميجان حتمًا كان عليها أن تقبل بأنها دوقة لكنها ليست متزوجة من الملك التالي.

وأضاف :"أعتقد أنها وجدت صعوبة في التعامل معها وعلى الرغم من أن هاري أحب منزله الريفي في قصر كنسينغتون ، فإن ميجان واعية أنها صغيرة مقارنة بالقصر الواسع الذي تعيش فيه كيت وويليام".

وأوضح أنه على سبيل المثال، فإن التوترات وصلت إلى درجة كبيرة لدرجة أن الملكة نفسها تم نقلها إلى كنسينجتون من قصر باكنغهام في محاولة لوقف المشاحنات".

فيما قال آخرون أن ميجان وكيت لم يتنافسا ولكن لم يكن بينهما أي شيء مشترك.

Advertisements
AdvertisementS