AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

فضيحة مرتزقة قطر وتركيا.. الجماعة الإرهابية تعترف بوجود خلافات بين إخوان الدوحة وأنقرة

الأربعاء 05/أغسطس/2020 - 04:44 م
جماعة الإخوان الإرهابية
جماعة الإخوان الإرهابية
Advertisements
معتز الخصوصى
يبدو أن التنظيم الدولى لجماعة الإخوان الإرهابية أصبح على حافة الإنهيار، فى ظل وجود إنقسامات وخلافات داخلية بين أعضائها، حتى وصل الأمر إلى إتهام بعضهم البعض بالفساد والتشكيك فى الذمة، حيث تفرغت قيادات الإخوان لخلافاتهم الشخصية، تاركين أمور الجماعة وشبابها، حتى وصل الأمر إلى إلحاد عدد من شباب الإخوان بسبب فشل قياداتهم وهذا ما ذكره القيادى الإخوانى الهارب عصام تليمة فى احد الفيديوهات.


وبدأت فضائح الإخوان واحدة تلو الاخرى حتى أصدر مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان بيانا أكد خلاله رفضه للخلافات التى وقعت بين أبناء الجماعة فى قطر وتركيا، مشيرا إلى أنها محاولات للتفرقة بينهم من جانب لندن ومن جانب آخر، كما حرضت الجماعة في بيانها أنصارها على مواصلة الإرهابي ضد مصر واليمن وسوريا والعراق وليبيا.


وقال مكتب الإرشاد فى بيانه: "لا بأس من الخلاف، فالخلاف رحمة ولكن نرفض أن يمتد إلى فتنة مع تأكيد شعارنا بأن أمرنا شورى بيننا".

وتعكس هذه الخلافات بوادر انتهاء شهر العسل بين منسوبي جماعة الإخوان فى قطر وتركيا، والذى امتد لفترة طويلة كانا خلالها أكبر حليفين لتمويل العمليات الإرهابية فى مصر.


وتعليقا على تلك الخلافات، قال سامح عيد الباحث فى شئون الحركات الإسلامية، إن هناك خلافا كبيرا بين جماعة الإخوان فى قطر وتركيا وهناك نوع من المكايدة السياسية فيما بينهما، بالإضافة إلى وجود خلافات شديدة بين عصام تليمة ومحمود حسين.

وأشار عيد فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" إلى أن عصام تليمة نقل عن محمد بديع المرشد السابق لجماعة الإخوان تصريحا يؤكد فيه أن تنظيم جماعة الإخوان انقسم رأسيا وأفقيا، مؤكدا أن التنظيم الدولى لجماعة الإخوان سقط ولن يعود مرة أخرى.

وتابع الباحث فى شئون الحركات الإسلامية: عصام تليمة وجه اتهامات بالفساد لمحمود حسين، الأمر الذى أدى لوجود فضائح داخل جماعة الإخوان.

وأكد أن عصام تليمة خرج فى فيديو وأعلن أن شباب الإخوان ألحدوا، وذلك بسبب فشل قيادات الإخوان والتى أوهمتهم بأنهم سيعودون للحكم، حتى ظلوا فى هذه الأزمة لمدة 7 سنوات مما أدى إلى اهتزاز إيمانهم، وبالتالى حدوث انقسامات داخلية فى تنظيم الإخوان الدولى.
Advertisements
AdvertisementS