AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الأم الشجاعة.. استغنت عن حياتها لإنقاذ ابنها وصديقه

الثلاثاء 11/أغسطس/2020 - 01:33 ص
صدى البلد
Advertisements
نهى حمدي
في سبيل إنقاذ ابنها وصديقها؛  تخلت سيدة عن حياتها بكل سهولة، بأن قفزت في البحر لإنقاذهما من الغرق في اللحظات الأخيرة. 

وتوفيت الفتاة البالغة من العمر 37 عامًا بشكل مأساوي بعد أن قال شهود عيان إنها شاهدت الأولاد وهم يواجهون صعوبة داخل البحر قبالة ساحل في نورفولك، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية.

وكانت السيدة "داني" مع ابنها البالغ من العمر 14 عامًا بصحبة صديق له، يستمتعان بنزهتهم على أحد الشواطئ، حتى وقعت الفاجعة بغرق الابن والصديق مما اضطر الأم الشجاعة للذهاب لإنقاذهما من الماء.

نجحت في إنقاذهما، ولكنها فشلت في الاحتفاظ بحياتها، فقد سحب الشهود السيدة  "داني" من الماء وحاولوا إنعاشها قبل وصول المسعفين ، لكن أُعلنت وفاتها لدى وصولها إلى المستشفى.

فيما أعاد المصطافون الأولاد في القوارب بأمان إلى الشاطئ، فيما قال مدير المخيم "كايل ريف" بأن وفاتها بأنها "مأساة مطلقة"، وقال: "هذا الخط الساحلي بأكمله مشهور بموجات المد والجزر. ولدينا إشارات عند مداخل الشاطئ تحذر من المخاطر؛ فقد يتحرك الماء بسرعة هائلة عبر الفجوات ولكن لا يستطيع معظم السباحين المحترفين السباحة بها.
Advertisements
AdvertisementS