AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

كيفية جمع وقصر الصلاة .. تعرف على شروطها

الإثنين 31/أغسطس/2020 - 11:20 ص
كيفية جمع وقصر الصلاة
كيفية جمع وقصر الصلاة
Advertisements
عبد الرحمن محمد
من الرخص التي تناولها الإسلام وبيّن أحكامها الرّسول صلّى الله عليه وسلّم؛ جمع الصلاة وتقصيرها.

كيفية جمع وقصر الصلاة
يمكن للمسافر أن يجمع بين صلاتي الظهر والعصر، أو صلاتي المغرب والعشاء، مع قصر الصّلوات الرّباعية، مع مراعاة الضوابط التي حددتها الشريعة الإسلامية.

كيفية جمع وقصر الصلوات
تلقى الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء سؤالا يقول:" هل يجوز جمع صلاة العصر مع المغرب؟

وقال أمين الفتوى إنه لا يجوز الجمع بين صلاتي العصر والمغرب، وعلى المسلم أن يصلي كل صلاة منهما بمفردها.

وأضاف ممدوح، عبر فيديو البث المباشر لدار الإفتاء على صفحتها الرسمية على "فيسبوك" عليك أيها السائل أن تصلي العصر قبل النزول أو في ميعاده خارج المنزل بشرط أن يكون هذا المكان تصح به الصلاة.

قال الشيخ عبد الله العجمي، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن قصر وجمع الصلاة، من الرخص التي منحها الله لعباده المسلمين في السفر، مشيرًا إلى أن العمل بهما في الصلاة يكون بضوابط وشروط.

وأوضح الشيخ عبد الله العجمي، في فيديو البث المباشر لدار الإفتاء على صفحتها الرسمية على "فيس بوك"، ردًا على سؤال: "كيف أجمع وأقصر في الصلاة؟ وما شروطهما؟"، أن السفر الذي تترتب عليه الجمع والقصر، هو ما توافرت فيه الشروط الآتية:

شروط الجمع والقصر في الصلاة

- بلوغ المسافة المحددة شرعًا أو الزيادة عليها التي تقدر بحوالي (83.5) كيلومتر.
- قصد موضع معين عند ابتداء السفر، فلا قَصْرَ ولا فِطْرَ لهائم على وجهه لا يدري أين يتوجه.
- مفارقة محل الإقامة: فيشترط في السفر الذي تتغير به الأحكام مفارقة بيوت المصر، فلا يصير مسافرًا قبل المفارقة.
- ألا يكون السفر سفر معصية، فمن كان عاصيًا بسفره -كقاطع طريق وناشزة- فلا يجوز له القصر ولا الفطر، فإن العاصي لا يعان على معصيته.

كانت دار الإفتاء قد ذكرت أن السفر يترتب عليه بعض الأحكام الشرعية؛ ومن أهمها:
قصر الصلاة الرباعية، وإباحة الفطر للصائم، وامتداد مدة المسح على الخفين إلى ثلاثة أيام، وجواز الجمع بين الظهر والعصر تقديمًا أو تأخيرًا، والجمع بين المغرب والعشاء كذلك.

وأضافت في فتوى لها أن المسافر إذا صح سفره يظل على حكم السفر فيما يخص الصلاة من قصر وجمع، ولا يتغير هذا الحكم إلا إذا نوى الإقامة، أو دخل وطنه، فحينئذٍ تزول حالة السفر، ويصبح مقيمًا تنطبق عليه أحكام المقيم.

مدة السفر:
وأشارت إلى أن المدة المعتبرة في الإقامة هي أربعة أيام غير يومَي الدخول والخروج، فإذا نوى الإقامة أربعة أيام فأكثر غير يومي الدخول والخروج يتم صلاته ولا يجمعها، مضيفة أنه يبدأ التعامل كمقيم من أول يوم بعد يوم الوصول، لافتة إلى أنه إن نوى الإقامة أقل من ذلك أو لم ينوِ، فيظل على رخصة القصر والجمع إلى أن يتم أربعة أيام، ولا يحسب من الأيام يومَا الوصول والرجوع.

عدد الصلوات في السفر:
وأوضحت أن الرخصة أن يجمع ويقصر (20) صلاة (أربعة أيام بليالهن) إن نوى الإقامة هذه المدة فأقل، مشيرة إلى أنه إن نوى أكثر من ذلك فيتم من أول يوم بعد يوم الوصول.
Advertisements

الكلمات المفتاحية

AdvertisementS