AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

دراسة: تناول الأطفال الزبادي يحميهم من أمراض خطيرة.. السمنة أبرزها

الأربعاء 09/سبتمبر/2020 - 12:22 ص
صدى البلد
Advertisements
آية التيجي
كشفت دراسة جديدة أجريت مؤخرا من قبل باحثين في جامعة بيمونتي اورينتال بإيطاليا، أن البروبيوتيك الموجود في الزبادي يمكن أن يقلل من السمنة لدى الأطفال، ويساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض خطيرة، مثل: مرض السكري من النوع 2. 

وقام الباحثون المشرفون على الدراسة بتتبع ، 100 طفل يعانون من السمنة المفرطة تتراوح أعمارهم بين 6 و 18 عامًا، والذين تم وضعهم إما على نظام غذائي قياسي مقيد بالسعرات الحرارية أو نظام يحتوي على البروبيوتيك.

اقرأ أيضاً |

وأفاد الباحثون، أنه بعد مراقبة الأطفال لمدة ثمانية أسابيع ، وجد العلماء أن أولئك الذين يتبعون نظامًا غذائيًا غني بـ البروبيوتيك فقدوا المزيد من الوزن وحسنوا من حساسية الأنسولين ، مما قلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب

وأكد الباحثون، ان الكربوهيدرات والألياف في أمعاء الإنسان تساعد في إطلاق مواد كيميائية تسمى الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة، والتي تلعب دورًا مهمًا في صحة الأمعاء والسيطرة على الجوع، وفقا لما نشر في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأضاف الباحثون، أن الهضم يتضرر عندما يقل مستوى البروبيوتيك بأعداد قليلة في النظام الغذائي، وعلقت الدكتورة فلافيا برودام وفريقها في جامعة بيمونتي اورينتال بإيطاليا، ان الأطفال المصابين بالسمنة، وجدوا ان معدل البروبيوتيك اقل من نظامهم الغذائي، مما ساهم في زيادة أوزانهم.

وجدت نتائج الدراسة، أن الأطفال الذين تناولوا البروبيوتيك كان لديهم انخفاض في محيط الخصر ومؤشر كتلة الجسم ومقاومة الأنسولين و الإشريكية القولونية في أمعائهم ، مما يشير إلى أنهم ربما قاموا بتعديل ميكروبيوم الأمعاء وأثروا على التمثيل الغذائي في الجسم. 

واوضح الباحثون، ان دور البروبيوتيك في النظام الغذائي يساهم في تكوين الميكروب يوم للأمعاء مما يساعد على الحصول على وزن مثالي، وهو الأمر الذي يمكن أن يساعدنا هذا في فهم كيف تختلف الجراثيم لدى الشباب المصابين بالسمنة.

وأشار الباحثون، إلى أن المكملات التي تحتوي على البروبيوتيك يمكن أن تعدل بيئة ميكروبيوم الأمعاء، وتؤثر بشكل مفيد على عملية التمثيل الغذائي ، مما يساعد الأطفال أو المراهقين الذين يعانون من السمنة المفرطة والذين يخضعون أيضًا لنظام غذائي مقيد لفقدان الوزن.

أضافت الدراسات السابقة، إلى أن مكملات البروبيوتيك  يمكن أن تساعد في استعادة تكوين ميكروبيوم الأمعاء ، مما قد يساعد في إنقاص الوزن ويمكن أن يكون نهجًا محتملًا لإدارة السمنة. 
تناول الاطفال الزبادي يحميهم من امراض خطيرة.. السمنة ابرزها تناول الاطفال الزبادي يحميهم من امراض خطيرة.. السمنة ابرزها
Advertisements
AdvertisementS