AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

صحفي يفضح رئيس أمريكا .. وودوارد: حظر السفر من الصين لم يكن فكرة ترامب.. وتطبيقه نشر كورونا في نيويورك

الإثنين 14/سبتمبر/2020 - 08:00 م
الصحفي الامريكي بوب
الصحفي الامريكي بوب وودوارد
Advertisements
على صالح
أكد الصحفي الاستقصائي الأمريكي بوب وودوارد أن فكرة حظر السفر من الصين إلى الولايات المتحدة، والتي صدرت في أواخر يناير المقبل، لم تكن نابعة من رأس الرئيس الحالي دونالد ترامب.
 

وقال وودوارد للمذيعة سافانا جوثري من برنامج "توداي" على محطة NBC، وهو يروج لكتابه الجديد الذي يصدر الثلاثاء إن "الأمر مختلف تمامًا وهو ضروري للفهم". 




وأضاف أنه كتب في الكتاب أن ترامب كان يلتقي بكبير خبراء الأمراض المعدية الدكتور أنتوني فوتشي، ومدير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الدكتور روبرت ريدفيلد ووزير الصحة والخدمات الإنسانية ألكسندر عازار الذي أوصى بأن يحظر الرئيس السفر من الصين في جهد لإبعاد عدوى فيروس كورونا عن حدود الولايات المتحدة.


وكشف الصحفي وودوارد أن ترامب قال أشياء عديدة، منها: "لا تحظر الصين، لقد فعلت ذلك على أي حال، ولم أستمع إلى خبرائي نوعًا ما وحظرت الصين'' .


وذلك وفقا لما قاله ترامب مرة أخرى في يوليو، خلال مقابلة مع جريتا فان سوستيرن على GrayTV.


وشكك وودوارد أيضًا في فعالية ما يسمى بـ "الحظر" ، لأنه لا يزال يُسمح للمسافرين من الصين بالدخول.


وتابع وودوارد: "ليس الأمر أن الرئيس ترامب منع سفر الأشخاص القادمين من الصين إلى الولايات المتحدة - لقد قيد ذلك". 


واستطرد "وكما نعلم الآن، كانت هناك بعض المشاكل والعديد من الأشخاص من الصين، بدلًا من القدوم إلى الولايات المتحدة ذهبوا إلى أوروبا ثم جاءوا إلى مطار جون إف كينيدي في نيويورك."


وواصل وودوارد: "ولهذا السبب اندلعت هناك عاصفة نارية من فيروس كورونا التهمت في نيويورك في ذلك الوقت".


كما أوضح وودوارد سبب تحليله لتعليقات ترامب في 7 فبراير الماضي، والتي تضمنت اعتراف الرئيس بأن الفيروس كان محمولًا جوًا وأنه كان أكثر فتكًا بخمس مرات من الإنفلونزا.


وقال مراسل ووترجيت المخضرم إنه كان يفتقد إلى دليل رئيسي لم يعلمه حتى مايو الماضي.


وقال وودوارد إنه في 28 يناير، قبل عشرة أيام من المكالمة في فبراير، حذر مستشار الأمن القومي الرئيس ترامب في اجتماع سري للغاية من أن الفيروس سيكون أكبر تهديد للأمن القومي لرئاستك. 


وعندما تحدث وودوارد إلى ترامب في أوائل فبراير بشأن كوفيد 19 أعتقد أن الرئيس كان يتحدث فقط عن الصين، وإذا كان هناك أي اقتراح لدي بشأن الولايات المتحدة، كنت سأقوم بنشره بالطبع. 


وأضاف "أعتقد أنني أتحمل مسؤولية الصحة العامة والسلامة العامة". 


وتابع وودوارد "لكن لم يكن هناك أي مؤشر في فبراير على اندلاع كورونا في الولايات المتحدة".


وعلق وودوارد أن ترامب كان بإمكانه استخدام خطاب حالة الاتحاد الذي ألقاه في 4 فبراير لدق ناقوس الخطر.


وتابع وودوارد: "إنها إحدى تلك الصدمات بالنسبة لي بعد أن كتبت عن تسعة رؤساء أن رئيس الولايات المتحدة يمتلك المعرفة المحددة التي كان يمكن أن تنقذ الأرواح ولكن المؤرخين سوف يكتبون عن شهر فبراير الضائع لعشرات السنين."

Advertisements
AdvertisementS