AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وظهر الحق.. إثبات نسب طفلة فتاة الدقهلية.. والأمن يضبط الأب الهارب

السبت 19/سبتمبر/2020 - 01:53 م
صدى البلد
Advertisements
همت الحسينى
تمكنت مباحث اجا بمحافظة الدقهلية ، من ضبط الطالب مغتصب زميلته (امل ع -ميت اشنا) بعد اثبات تحليل DNA ايجابي وكان مختبأً بمنزل احد اقاربه وذلك بعد طلب النيابه احضاره لاثبات ابوة الطفلة.

حيث أمر المستشار علاء السعدني، المحامى العام لنيابات جنوب الدقهلية، بضبط واحضار الشاب المتهم باغتصاب طالبة أجا، وإنجاب طفلة منها نتيجة الاغتصاب، بعد أن تم عرضه على الطب الشرعى وظهور نتيجة تحليل D N A البصمة الوراثية للشاب، مع الطفلة لبيان مدى مطابقتهم معا لاستكمال التحقيقات.

كان أمر النائب العام المستشار حمادة الصاوى، قد امر فى منتصف شهر يوليو الماضى بحجز المتهم بمواقعة المدعوة "أمل" كرهًا ومضاهاة بصمته الوراثية ببصمة الطفلة التى ادعت الشاكية نسبتها إليه.

كانت " وحدة الرصد والتحليل "  بإدارة البيان بمكتب النائب العام قد رصدت خلال الفترة الأخيرة تداول عدة مطالبات للفتاة المدعوة أمل. ع مقيمه قرية ميت اشنا التابعه لمركز اجا بمجافظة الدقهلية  بإعادة التحقيق مع شخص أبلغت سلفًا خلال عام 2018 عن تعديه عليها بمواقعتها كرهًا عنها، بعد أن توصلت إلى أدلة جديدة على الواقعة، مطالبة بتمكينها من إثبات نَسَب طفلة أنجبتها إلى المشكو فى حقه بتحليل البصمة الوراثية، وذلك بعد أن حُفظت الدعوى التى شكته فيها، ورُفضت أخرى رفعتها لإثبات نسب الطفلة المذكورة إليه، وبعرض الأمر على النائب العام أمر بالتحقيق فى الواقعة.

وتبين حفظ الجنحة التى كانت قد أبلغت المذكورة فيها عن حادث التعدى عليها خلال مارس عام 2018؛ وذلك لاستبعاد شبهة الجناية المنسوبة إلى المتهم وقتئذٍ؛ حيث لم يثبت من تقرير مصلحة الطب الشرعى وجود أية علامات موضعية بالشاكية تشير إلى حدوث عُنف معها، بينما تبيَّن أنها ثيب -وليست بكرًا- منذ فترة تعذر تحديدها، وكذا لم تتوصل تحريات الشرطة وقتئذ لحقيقة الواقعة.

وفى غضون شهر يونيه الماضى، حررت الشاكية محضرًا آخر -بعد تداول عدة مقاطع لها بمواقع التواصل الاجتماعي- أبلغت فيه عن توصلها لشاهد على الحادث الذى تعرضت له، طلبت سماع شهادته وضبط المتهم المتعدى عليها، وإجراء مضاهاة البصمة الوراثية المأخذوة من نجلتها ببصمته الوراثية لإثبات نسبها إليها كدليل على الواقعة، خاصة بعد أن رُفضت دعوى رفعتها لإثبات نسبها إليه، وعليه استمعت النيابة العامة إليها وإلى شاهد الواقعة الذى أكد أن المتهم أعلمه بمواقعته الشاكية، وأن الطفلة التى أنجبتها هى ابنته، فأمر النائب العام بضبط المتهم واستجوابه ومضاهاة بصمته الوراثية ببصمة الطفلة.
AdvertisementS