ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الكلاب والكشف عن فيروس كورونا.. طريقة جديدة سريعة

السبت 26/سبتمبر/2020 - 09:13 ص
صدى البلد
Advertisements
نهى حمدي
بكل بساطة وبدون ألم يمكنك القيام باختبار فيروس كورونا في أي مكان، وقد يكون أكثر واقعية من خطة الفحص التي تقدمها العديد من الدول، فقد يقوم الباحثون في جميع أنحاء العالم بتدريب الكلاب على شم الفيروس.

وفي جميع أنحاء العالم من المملكة المتحدة إلى فنلندا وإسبانيا والبرازيل ولبنان وأستراليا، تقوم فرق من الباحثين بتدريب الكلاب على اكتشاف Covid-19. ويقول البعض إن فكرة تدريب مئات الآلاف من أنوف الكلاب على فحص فيروس كورونا ليست بعيدة المنال كما قد تبدو.

ففي مطار هلسنكي بفنلندا بدأ 4 كلاب بوليسية لـ Covid-19 العمل في مخطط تجريبي، حيث يبلل الركاب بشرتهم بمنديل، يتم وضعه في دورق بجانب الآخرين يحتوي على روائح تحكم، بحسب ما نشرت صحيفة "الجارديان" البريطانية.

إذا اكتشف الكلب الفيروس يقوم بالصياح أو الخدش أو الاستلقاء، ويقوم الراكب بإجراء اختبار مسحة مجاني للتحقق من حكمه، فيما قال العلماء إنه يمكن من الناحية النظرية تدريب أي سلالة وهي عملية تستغرق ما بين أسبوعين لـ 10 أسابيع مما يزيد من احتمالية انضمام كلاب أليفة إلى جيش من متشممي كوفيد.
اقرأ أيضًا: 

وقد قال البروفيسور "دومينيك جراندجين"، من المدرسة البيطرية الوطنية في ألفورت في فرنسا، والذي يقود فريقًا بحثيًا باستخدام الكشف عن القنابل والكشف عن السرطان وكلاب البحث والإنقاذ، إن الأنياب لم تكن تستنشق الفيروس نفسه، بل كانت عبارة عن مواد كيميائية متطايرة تم إنتاجها عندما يصيب الفيروس الخلايا ويطلقها الجسم.

وأضاف "جراندجين" إنه يجب إنتاج المواد الكيميائية سواء ظهرت على الشخص المصاب أعراض أم لا، وفقط إذا كان الفيروس نشطًا - مما يشير إلى أنه على عكس تقنيات المختبر الحالية، من غير المرجح أن تلتقط الكلاب الفيروس "الميت".

كما توصلت الاختبارات أن عينات العرق من مرضى فيروس كورونا تم التعرف عليها بشكل صحيح بواسطة ثمانية كلاب على الأقل 83 ٪ من الوقت، مع قيام البعض بتحديد الهوية بشكل صحيح في 100 ٪ من التجارب التي خضعوا لها.

يقول الفريق إنهم تحققوا منذ ذلك الحين من صحة نهجهم في ثلاث تجارب منفصلة، على الرغم من أن النتائج لم تُنشر بعد، وقال المؤلف الرئيسي للبحث ، البروفيسور هولجر فولك من جامعة الطب البيطري في هانوفر، إن اختبار كوفيد المخبري الحالي حدد بشكل صحيح أن الفيروس كان موجودًا في حوالي 75 ٪ ممن كشف عليهم. 

واستغرق الأمر من فريق فولك أسبوعين فقط لتدريب كلابهم - قال إن سلالات الصيد هي الأنسب للعمل - لكن الفريق الفرنسي قال إنه من المحتمل تدريب أي سلالة، بما في ذلك النمور.

 قال إن الأمر "جراندجين" قد يستغرق من ثمانية إلى عشرة أسابيع لتدريب كلب ليس لديه خبرة سابقة في اكتشاف الرائحة.

قال رولاند كاو، أستاذ علم الأوبئة البيطرية وعلم البيانات في جامعة إدنبرة، والذي لم يشارك في العمل، إنه ستكون هناك حاجة إلى دراسات أكبر، لكن يبدو أن النهج بسيط.
Advertisements
Advertisements