ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الصين وروسيا يحثان أرمينيا وأذربيجان على الهدوء وضبط النفس

الإثنين 28/سبتمبر/2020 - 10:28 ص
الصين وروسيا يحثان
الصين وروسيا يحثان أرمينيا وأذربيجان على الهدوء وضبط النفس
Advertisements
دعاء أبوهشيمة
أعربت الصين اليوم الإثنين عن أمها في أن تتحلى أرمينيا وأذربيجان بالهدوء وضبط النفس؛ في أعقاب الاشتبكات العنيفة التي اندلعت على مدار الأيام الأخيرة.

كما دعت الخارجية الروسية أيضا اليوم، الإثنين، كلا من أرمينيا وأذربيجان على ضبط النفس في أزمة ناجورنو كاراباخ.

وفي وقت سابق،  أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن الوزير سيرجي لافروف يسعى لوقف التصعيد في إقليم ناجورنو كاراباخ، عبر إجرائه لاتصالات مكثفة.


وسبق إن دعت موسكو طرفي النزاع إلى وقف إطلاق النار فورا، وسط تقارير عن تدهور الوضع الأمني في المنطقة بشكل حاد وسقوط ضحايا جراء القصف الذي يتعرض له الإقليم من كلا الطرفين.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا، إنه "على خلفية تفاقم الوضع في كاراباخ يجري لافروف اتصالات مكثفة لحث الطرفين على وقف إطلاق النار وبدء محادثات من أجل إعادة الوضع إلى استقراره".

في أول رد فعل دولي على الاشتباك الحربي بين أرمينيا وأذربيجان، دعت الحكومة الروسية أرمينيا وأذربيجان إلى وقف النار في اقليم ناجورنو كاراباخ، ووقف القتال منعًا لاشتعال الأمور أكثر، وفق ما أوردت وسائل الإعلام المتفرقة.

وفي إقليم ناجورن كاراباخ، فقد تم إعلان الأحكام العرفية والتعبئة العسكرية الشاملة على خلفية الهجوم الأخير الذي شنه الجيش الأذربيجاني، والذي كان بالأساس رد على هجوم لأرمينيا.

وأفادت وسائل إعلام دولية بحدوث تصعيد خطير في منطقة كاراباخ من قبل أذربيجان ردًا على  عمليات عسكرية تابعة لأرمينيا.

أعلن الجيش الأذربيجاني أنه بدأ بشن هجوم مضاد، بعد مقتل عدد من المدنيين وجرح آخرين بقصف شنّته المدفعية الأرمينية على مواقع تابعة لقوات أذربيجان ومناطق حدودية.

وقالت: "لردع هذا الاستفزاز العسكري ولتوفير أمن وسلامة السكان المدنيين القاطنين قرب خط الجبهة يتخذ الجيش الأذربيجاني تدابير جوابية".
Advertisements
Advertisements
Advertisements