AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

سائل يشكو الأزهر من عدم الإفتاء بحرمة حلق اللحية.. والرد كان حاسما

الثلاثاء 29/سبتمبر/2020 - 10:23 م
اللحية
اللحية
Advertisements
محمد شحتة
رد الشيخ محمد سمير صديق، عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، على أحد السائلين يسأله عن سبب عدم إفتاء الأزهر  بإعفاء اللحية.

وقال صديق، في البث المباشر لصفحة موقع صدى البلد على فيس بوك، بالتعاون مع مركز الأزهر العالمي للفتوى، إن الفقهاء قالوا إنه ليس كل أمر يحمل على محمل الوجوب، فمثلا قول الله "فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ" لا يلزم وجوبا انتشار الجميع في الأرض.

وأشار  إلى أنه لو أخذنا بظاهر الآية فسيكون الأمر على الوجوب، وهذا صعب، ولكن العلماء قالوا إن الأمر على سبيل الندب، أو يدل على الوجوب ما لم توجد قرينة تصرفه إلى الندب.

وذكر أن النبي نص على إعفاء اللحية ولكن ليس على سبيل الوجوب وإنما على الندب، ففاعلها يثاب عليها وعدم فعلها لا يعاقب على الترك.

حلق اللحية حلال أم حرام 
قال الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الفقهاء اختلفوا في حكم اللحية على ثلاث أقوال، فجمهور الفقهاء يرون أن الإطلاق فرض لابد منه مع التهذيب والنظافة.

وأفاد « شلبي» في لقائه على فضائية "الناس"، ردا على سؤال: "ما حكم حلق اللحية؟" أن قول الشافعية يرون أن الإطلاق ليس فرضا والحلق مكروه وبالتالى فهى من قبيل السنن، أما القول الثالث لكثير من الفقهاء وبعض المعاصرين قالوا إن الإطلاق من سنن العادة وليس من قبيل العبادات.


وأشار أمين الفتوى بالإفتاء إلى أن ما نختاره هو القول الوسط وهو ما عليه الشافعية بأن الإطلاق سنة ومن يحلقها فلا وزر عليه.

الكلمات المفتاحية

AdvertisementS