AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

خبراء الآثار: شذوذ حراري في قوالب الطوب الموجودة على سطح الهرم الأكبر

الأربعاء 30/سبتمبر/2020 - 12:29 م
صدى البلد
Advertisements
نهى حمدي
رحلوا من آلاف السنين وحضارتهم بأسرارها تثير الذهول والحيرة، فقد أصيب خبراء المصريات بالذهول عندما اكتشفوا "شذوذًا حراريًا" في قوالب الطوب الموجودة على سطح الهرم الأكبر، مما دفع أحدهم إلى القول: "لقد قدم لنا خوفو أحد أسراره".


هرم خوفو هو أقدم وأكبر الآثار الثلاثة القديمة في الجيزة ويعتقد أنه تم تشييده للفرعون خوفو على مدى 20 عامًا، على الرغم من عدم العثور على جثته مطلقًا، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية.

و اقرأ أيضا : 


ويعد من بين عجائب الدنيا السبع في العالم القديم، هوي الوحيدة التي لا تزال سليمة إلى حد كبير ويقدر وزنها بنحو ستة ملايين طن، من 2.3 مليون كتلة من الحجر الجيري والجرانيت المستخدمة، بعضها يصل وزنه إلى 80 طنًا.


ولكن أثارت ثلاثة من تلك الأحجار الموجودة في أسفل الهرم الأكبر ضجة كبيرة، عندما اكتشف فريق دولي من المهندسين المعماريين والعلماء "حالات شاذة" باستخدام الكاميرات الحرارية.


وقال مسئولون إن من بين الأسباب المحتملة وجود مناطق فارغة داخل الهرم أو تيارات هوائية داخلية أو استخدام مواد بناء مختلفة، جاء ذلك عندما بحث الخبراء عن غرف مخفية داخل الأهرامات.


استخدم فريق من الخبراء من مصر وفرنسا وكندا واليابان التصوير الحراري بالأشعة تحت الحمراء لمسح الأهرامات أثناء شروق الشمس، حيث تقوم الشمس بتسخين هياكل الحجر الجيري من الخارج، وكذلك عند غروب الشمس عندما تبرد.


لشرح مثل هذه الحالات الشاذة، يمكن وضع الكثير من الفرضيات والاحتمالات، وجود فراغات خلف السطح، والتيارات الهوائية الداخلية.


لكن لم يشر الخبراء إلى أي تفسير ملموس لهذه الحالات الشاذة، والتي يمكن أن تشير إلى وجود غرفة سرية، وقد تم الاكتشاف من قبل فريق ScanPyramid، وهو نفس مجموعة الخبراء التي كشفت عن "فراغ كبير" بالقرب من غرفة الملكة في عام 2017.


بعد أقل من عامين، في أغسطس 2019، تم الكشف عن العثور على غرفة ثانية ضخمة، هذه المرة على يمين غرفة الملك.


وقد تم العثور على شذوذ "مثير للإعجاب" على مستوى الأرض على الجانب الشرقي من الهرم الأكبر.
AdvertisementS