ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حبس سيدة 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة قتل الطفلة "سهير" بالدقهلية

الأحد 04/أكتوبر/2020 - 09:11 م
الطفلة
الطفلة
Advertisements
همت الحسينى
قررت نيابة مركز المنصورة باشراف المستشار علاء السعدنى المحامى العام لنيابة جنوب الدقهلية حبس سيدة ٤ ايام على ذمة التحقيقات وإيداع طفلتيها احدى دور الرعاية وذلك لتوجيه تهمة قتل طفلة تبلغ من العمر ثلاث اعوام بقرية الحواوشة التابعه لمركز المنصورة حيث عثر أحد جيرانها عليها مقتولة داخل شيكارة وملقاة على سلالم أحد المنازل المقابله لمنزلها .

فيما اكد محمد سلامه محامى اسرة المجنى عليها ان النيابه العامه اصدرت قرارها باستكمال التحريات وارفاق التحريات النهائيه عقب تقرير الطب الشرعى والذى نفى حدوث الواقعه كما جاء فى اعترافات المتهمين وان الوفاه لم تكن نتيجه الاختناق ولكن نتيجه صدمه عصبيه نتيجه التعدي علي الطفله.

وتعود الواقعه عندما ورد اخطارا لمديرية امن الدقهلية بعثور اهالى قرية الحواوشه التابعه للمركز بالعثور على جثة طفلة داخل شيكارة وملقاه على سلالم احد العقارات بالقرب من منزلها.

وبانتقال ضباط المباحث بقيادة الرائد أحمد توفيق رئيس مباحث مركز شرطة المنصورة والنقيب محمد زين معاون المباحث إلى مكان البلاغ تبين أن الطفلة تدعى سهير أحمد شلبى وتبلغ من العمر ٣ سنوات وبسؤال أهلها أكدوا أنها متغيبة ويبحثون عنها وأن أحد الاشخاص يسكن في المنزل المقابل لهم عثر عليها داخل شيكاره على سلالم المنزل المقابل لهم.

فيما تم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى المنصورة العام الجديد وبانتداب الطبيب الشرعي لتشريح .

تم تشكيل فريق من مديريه امن الدقهلية و تبين من تحريات المباحث أن وراء الواقعة جارة الطفلة وإبنتيها التي تتراوح أعمارهن ما بين 9 و12 اعوام وذلك أثناء لهوهن معها.
وتم القبض على جارتها وتدعى فاطمه. ف. ح. 29 عاما ربة منزل وطفلتيها داليا. ح. مـ 9 اعوام بالصف الثالث الابتدائى و ه. ح م بالصف الخامس الابتدائى .

وبمواجهة المتهمه اعترفت بما جتء،فى تحريات المباحث واكدت أن طفلتها الاولى أحضرت الطفلة سهير للعب معها بالمنزل هى وشقيقتها الاخرى حيث انشغلت بأعمال المنزل الا انها فوجئت عند دخولها الغرفة عليهم بعد فترة أن طفلتيها يجلسان على ظهر الطفلة سهير ويكتمان نفسها.
واضافت انها قامت بإبعاد طفلتيها عنها الا انها فوجئت انها توفيت وعندما سألتهم عما حدث أكدا أنهما أثناء لهوهما مع الطفلة فوجئوا أنها ترتدى فستانا بدون ملابس داخلية فطلبا منها ان يلعبا لعبة عريس وعروسة ودخلا بها للدولاب وحاولا إدخال أصابعهما في مهبلها بالعنف فصرخت عدة مرات فقاموا بطرحها على الأرض وجلسوا فوقها وكتموا أنفاسها فى محاولة لكفها عن الصراخ وتهدئتها مشيره الى انها عندما تاكدت من وفاتها قامت بوضع الطفله في شيكارة 
.
Advertisements
Advertisements