AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

اليوم الـ 260 لـ كورونا.. أكثر من مليون متوفى و35 مليون مصاب.. الفيروس يخترق رئة ترامب.. شبح الإغلاق يطارد أوروبا.. ورئيس حكومة ماليزيا في الحجر الصحي

الإثنين 05/أكتوبر/2020 - 11:54 م
كورونا يصيب ويهدد
كورونا يصيب ويهدد حياة زعماء العالم
Advertisements
على صالح
- الصحة العالمية: أكثر من 10% من سكان العالم مصابين بكورونا
- إصابة المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي مكناني
- رئيس وزراء ماليزيا رهن العزل الصحي 
بعد أيام صعبة.. رئيس وزراء كندا يكشف نتيجة اختبار كورونا
- بريطانيا تمر بأوقات عصيبة وشبح الإغلاق الثاني يطارد فرنسا  


في اليوم الـ 260 بعد ظهور الوباء اللعين الذي سببه فيروس كورونا كوفيد 19 المستجد، يستعد العالم اليوم الاثنين 5 أكتوبر 2020 لإعلان بداية انتشار الموجة الثانية من الوباء الذي اجتاح نحو 210 دولة حول العالم وخلف حصيلة وفيات ناجمة عن فيروس كورونا تجاوزت 1.036 مليون حالة، مع اكتشاف أكثر من 35 مليون حالة على مستوى العالم، وأكثر من 24.4 مليون حالة تعافي، وفقًا لجامعة جونز هوبكنز.

10 % من سكان العالم مصابين بكورونا
أكدت منظمة الصحة العالمية، اليوم الاثنين، أن عشرة بالمئة تقريبا من سكان العالم ربما أصيبوا بفيروس كورونا المستجد، ما يترك الغالبية العظمى من السكان عرضة للإصابة بمرض كوفيد-19 الناتج عنه.

وألقى كبير خبراء الطوارئ في المنظمة الدولية، مايك رايان، كلمة أمام مجلسها التنفيذي حيث وجهت الولايات المتحدة انتقادا يكاد يكون مباشرا للصين بشأن ما وصفته بأنه "التقاعس" عن تقديم معلومات دقيقة وفي الوقت المناسب عن تفشي الجائحة.

لكن المسؤولة بلجنة الصحة الوطنية، تشانج يانج، قالت "الصين كانت دائما تتعامل بشفافية ومسؤولية للوفاء بالتزاماتنا الدولية". 

وأضافت أن "الصين ظلت على اتصال وثيق على جميع المستويات مع المنظمة التابعة للأمم المتحدة".

وقال رايان إن "بؤر التفشي تزداد في أجزاء من جنوب شرق آسيا وإن أعداد الإصابات والوفيات في ارتفاع في مناطق من أوروبا وشرق البحر المتوسط".


كورونا حول العالم 
وأضاف رايان "أفضل تقديراتنا الحالية تقول إن حوالي 10% من سكان العالم ربما أصيبوا بالفيروس، ويختلف الأمر من بلد لآخر، ومن المناطق الحضرية إلى الريفية، يختلف وفقا للجماعات، لكن ما يعنيه هو أن الغالبية العظمى من العالم لا يزالون يواجهون مخاطر".

وقال "نحن الآن متجهون إلى فترة صعبة. المرض يواصل الانتشار".

وكانت المنظمة وخبراء آخرون قد قالوا إن الفيروس الذي يعتقد إنه ظهر في سوق للمواد الغذائية في مدينة ووهان الصينية العام الماضي من أصل حيواني.

وذكر أن منظمة الصحة قدمت إلى السلطات الصينية قائمة للنظر فيها تضم خبراء للمشاركة في بعثة دولية إلى الصين للتحقيق بشأن منشأ فيروس كورونا.

وقال برت جروير مساعد وزير الصحة الأمريكي إنه من المهم أن تتلقى الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية وعددها 194 دولة "تحديثات دورية في الوقت المناسب تشمل اختصاصات هذه اللجنة أو أي بعثة ميدانية أخرى لنشارك جميعنا في العملية ونكون واثقين من النتائج".

وتحدثت ألمانيا نيابة عن الاتحاد الأوروبي قائلة إن بعثة الخبراء يجب أن ترسل في أقرب وقت وأيدت أستراليا كذلك سرعة التحقيق.

ومن ناحية أخرى دعت ألكساندرا درونوفا نائبة وزير الصحة الروسي إلى تقييم للتداعيات القانونية والمالية لإعلان إدارة الرئيس ترامب انسحاب الولايات المتحدة من المنظمة في يوليو المقبل.

وقال مسؤول أمريكي في الثاني من سبتمبر الماضي، إن الولايات المتحدة لن تدفع نحو 80 مليون دولار مستحقة عليها للمنظمة وستوجه المال بدلا من ذلك إلى دفع فواتير الأمم المتحدة في نيويورك.


كورونا يخترق البيت الابيض 
وفي الولايات المتحدة الأمريكية، تمكن الفيروس الاخطر من الوصول الى رئة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ليؤكد إصابته بفيروس كورونا، وقرينته ميلانيا ترامب، وعدد من أعضاء إدارته وجميع المقربين منه، فيما يحاول الفريق الطبي للرئيس الامريكي تعقب مصدر الفيروس لوقف حالة الفوضى التي تفشت في البيت الأبيض.

أعلن البيت الأبيض يوم الجمعة إصابة ترامب وزوجته ميلانيا بفيروس كورونا ودخولهما الحجر الصحي داخل البيت الأبيض، ولكن سرعان ما انقلبت الأمور بسرعة لتظهر تقارير إعلامية تؤكد أن حالة ترامب الصحية تدهورت.

ولم تمر سوى ساعات قليلة منذ اعلانه اصابته وزوجته، حتى أعرب زعماء العالم عن تعاطفهم ودعمهم للرئيس الامريكي وقرينته 

وبعد مرور يوم من نقل ترامب إلى مستشفى والتر ريد العسكري القريب من واشنطن، خرج الفريق الطبي المتابع لحالة الرئيس ليعلن أن ترامب تم نقله إلى المستشفى في إطار الإجراءات الاحترازية، مشيرًا إلى أن الفريق يتابع حالة الرئيس بشكل مكثف لمنع تعرضه لمزيد من الأعراض التي تعرض لها سابقًا.

وأكد الفريق الطبي أن ترامب لم يعد يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة، مشددًا في الوقت ذاته على أن الرئيس ليس لديه أي مشاكل في التنفس، وفي حالة معنوية جيدة، ويسير بنفسه في المستشفى.

وفي تلك الأثناء، أعلنت حملة ترامب الانتخابية، أن نائبه مايك بنس، سيواصل أنشطة الحملة الانتخابية نيابة عن ترامب بسبب مرضه.

وأوصى الأطباء جميع من كانوا على اتصال بترامب أن يخضعوا للحجر الصحي ويجروا تحاليل فيروس كورونا، وكان من بين هؤلاء المخالطين، هو المرشح الديمقراطي، جو بايدن، والذي التقى بترامب الأسبوع الماضي خلال مناظرتهم الرئاسية في كليفلاند.

ومع ذلك، فإن هناك حتى الآن 18 شخصًا ممن يعملون أو يترددون على البيت الأبيض، أصيبوا بفيروس كورونا ومن بين هؤلاء حتى الآن المتحدثة باسم البيت الأبيض، كايلي مكناني، وفقًا لصيفة "بوسطن هيرالد" الأمريكية.

وقالت الصحيفة في تقرير لها اليوم، إن فيروس كورونا انتشر بسرعة في أرجاء البيت الأبيض، مشيرة إلى أن 17 شخصًا تواصلوا عن قرب مع الرئيس أو حضروا مؤخرًا فعاليات البيت الأبيض، أصيبوا بفيروس كورونا.

ولفتت الصحيفة إلى أن هناك 11 خالة إصابة أخرى مرتبطة بحضورهم المناظرة الرئاسية التي جرت في كليفلاند بين ترامب، والمرشح الديمقراطي للانتخابات الأمريكية، جو بايدن.
 
وأوضحت الصحيفة أن هناك 15 شخصًا أصيبوا بفيروس كورونا بعد حضورهم حفل الإعلان عن مرشحة ترامب للمحكمة العليا، إيمي باريت، مُبينة أن من بين الحاضرين كانوا، كيليان كونواي، المستشار السابق للرئيس، وكريس كريستي، حاكم ولاية نيوجيرسي السابق، وآخرين مثل السيناتور، مايك لي، وتوم تيليس.

كما أصيب 3 صحفيين في البيت الأبيض، من بينهم مراسل صحيفة نيويورك تايمز، مايكل شير.

كما أفادت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، اليوم الأثنين، بأن المتحدثة باسم البيت الأبيض، كايلي مكناني أصيبت بفيروس كورونا المستجد.

وتأتي إصابة مكناني بعد 3 أيام من إصابة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وزوجته ميلانيا بفيروس كورونا.

اختبار كورونا لـ رئيس الوزراء كندا
والى الشمال الأمريكي حيث دولة كندا، والتي اعلن رئيس وزرائها جاستن ترودو للصحفيين اليوم الاثنين، إنه جاءت نتيجة اختباره سلبية لفيروس كورونا الجديد بعد أن ظهر بـ "صوت خشن" في سبتمبر الماضي جراء تعرض احباله الصوتية لالتهاب حاد.

وقال ترودو "في وقت سابق من شهر سبتمبر، كنت أعاني من دغدغة في الحلق ، وقليل من الحلق الخشن، لذلك راجعت طبيبي وأوصى بإجراء الاختبار، ولقد تم فحصي، وكانت النتيجة سلبية ، وعدت إلى العمل بعد بضعة أيام عندما أخبرني الطبيب أنه تم إجازتي للقيام بذلك'' .

ولم يتم الإبلاغ عن الاختبار في ذلك الوقت وهذه هي المرة الأولى التي يعترف فيها رئيس الوزراء علنًا بإجراء اختبار فيروس كورونا الجديد.

قال ترودو إنه وفقًا لنصائح الصحة العامة في ذلك الوقت ، لم يتم اختباره بعد أن ثبتت إصابة زوجته صوفي جريجوار بالفيروس في مارس.

وأصيب عدد من رؤساء الدول والحكومات بفيروس كورونا الجديد ، بمن فيهم رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، ومؤخرا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

أوقات حاسمة في بريطانيا 
وفي بريطانيا، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الاثنين، إن الارتفاع الحالي في عدد المصابين بـ«كوفيد-19» قريب من توقعات الحكومة، لذا ستكون الأسابيع المقبلة حاسمة، لمعرفة ما إذا كانت إجراءات العزل العام في بعض المناطق قادرة على التغلب على الفيروس.

ووفقا لـ "رويترز"، أضاف جونسون، بعد تسجيل بريطانيا قفزة في عدد الإصابات اليومية إلى رقم قياسي بلغ 22961 أمس الأحد: "إن عدد الإصابات التي نشهدها حاليًا يتوافق إلى حد كبير مع ما كنا نتوقعه".

وتابع قائلا: "الشيء المهم، هو أنه في الأيام والأسابيع القليلة المقبلة، سنرى على وجه أوضح ما إذا كانت بعض القيود التي وضعناها... ستبدأ في الحد من انتشار فيروس كورونا". 

شبح الاغلاق يطارد فرنسا 
كشفت وسائل الإعلام في فرنسا اليوم، الإثنين، عن أن الحكومة في باريس قررت إصدار أوامر بإغلاق الحانات بعد أن وصلت العاصمة الفرنسية إلى جميع المعايير لوضعها على أعلى مستوى للطوارئ وسط موجة ثانية من فيروس كورونا.

ومن المتوقع أن يدخل الأمر حيز التنفيذ اعتبارًا من الثلاثاء، ويستمر لمدة خمسة عشر يومًا، وسيتم أيضًا تطبيق قيود أخرى، بما في ذلك حدود الإشغال في المساكن الجامعية، وتم تشجيع الباريسيين على العمل من المنزل إن أمكن.

رئيس وزراء ماليزيا في الحجر الصحي
أفادت شبكة "سكاي نيوز" الإخبارية في نبأ عاجل لها منذ قليل، بأن رئيس وزراء ماليزيا محي الدين ياسين  دخل الحجر الصحي لمدة 14 يوما بسبب مخالطته وزيرا مصابا بفيروس كورونا. 

وصباح اليوم أعلنت السلطات الماليزية، تعليق دخول الطلاب الأجانب إلى ماليزيا سواء كانوا طلابا جددا أم حاليين، بمن فيهم الطلاب الذين حصلوا على الموافقة من الإدارة المعنية، حتى 31 ديسمبر المقبل.

وأعلن وزير خارجية ليتوانيا، ليناس لنكيفيشيوس، عن عزل نفسه لمدة أسبوع بعد مخالطة عضوين في وفد الرئيس الفرنسي الزائر إيمانويل ماكرون ثبتت لاحقا إصابتهما بفيروس كورونا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الليتوانية، راسا جاكيلايتين، إن الوزير شارك في عدة مناسبات خلال الزيارة التي جرت يومي 28 و29 سبتمبر.

وذكر مكتب الرئيس الفرنسي إن عضوي الوفد الفرنسي اللذين ثبتت إصابتهما بالفيروس يقيمان في فيلنيوس وليسا من أعضاء الوفد القادم من باريس، الذين جاءت نتائج اختباراتهم جميعا سلبية قبل الهبوط في ليتوانيا.

وقال مسؤول في مكتب ماكرون لـ "رويترز" "تم الالتزام بجميع قواعد التباعد الاجتماعي، وأن الرئيس لم يخالط أي مصاب".

كما لم يتضح بعد ما إذا كان لنكيفيشيوس، الذي التقى مع ماكرون أثناء الزيارة، قد خضع للفحص.

AdvertisementS