AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وسط الثعابين والفئران.. أم تحبس رضيعها في قفص للكلاب

الثلاثاء 06/أكتوبر/2020 - 06:59 ص
صدى البلد
Advertisements
نهى حمدي
في أجواء لا تناسب تربية الأطفال أو تقترب من الآدمية حتى؛ أُجبر طفل صغير على العيش داخل قفص حديدي في مقطورة، حيث تم العثور على ترسانة من الأسلحة والمخدرات.

ووجهت التهم لـ 3 بالغين؛ بعد أن عثرت الشرطة على الطفل البالغ من العمر عاما واحدا داخل "بيت تربية الكلاب"، محاطا بالفئران والثعابين، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية. 

وتم استدعاء الشرطة للمقطورة في مقاطعة هنري، بعد تلقي تقارير عن إهمال الحيوانات، ولكنها ذهلت من المشهد المثير للاشمئزاز، حيث تم العثور على الطفل الصغير في قفص 4 × 4 متر في غرفة المعيشة ، بدون ألعاب أو بطاطين.
واتُهمت والدة الصبي "هيذر سكاربرو" البالغة من العمر 42 عامًا ، وزوجها " توماس براون" ذو الـ  46 عامًا ، ووالده "تشارلز براون"  82 عامًا، بإساءة معاملة الأطفال والقسوة الشديدة على الحيوانات.

وبالإضافة إلى الطفل؛ وجد المحققون 17 بندقية نصف آلية، وأكثر من 100 من نباتات الماريجوانا، ومنذ ذلك الحين تم أخذ ما يقدر بنحو 600 حيوان، بما في ذلك القطط والكلاب.
AdvertisementS