AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ترامب يستعد لمواجهة بايدن في ثاني مناظرة رئاسية.. طبيب الرئيس يؤكد استمراره في التعافي.. والرعب يتملك موظفي البيت الأبيض خوفا من الإصابة بالعدوى

الثلاثاء 06/أكتوبر/2020 - 08:21 م
دونالد ترامب
دونالد ترامب
Advertisements
محمد عثمان
- فيسبوك وتويتر يواجهان تضليل ترامب حول فيروس كورونا
- بايدن ينتقد إزالة ترامب للكمامة لدى دخوله البيت الأبيض
- حملة الرئيس الأمريكي تستغل تجربة الرئيس مع المرض لتعزيز فرص فوزه في الانتخابات

لا يزال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب يماطل في حجم الخطورة التي يشكلها فيروس كورونا على المجتمع الأمريكي والعالم، ليخرج اليوم مستعرضًا قواه من مستشفى والتر ريد العسكري بعد أن تحسنت حالته الصحية وينزع الكمامة أمام الكاميرات.

وظهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، وهو يتحدى إصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، حيث نزع الكمامة، وألقى التحية العسكرية على مؤيديه إلى جانب علامة النصر من البيت الأبيض. 

وقبلها، ظهر ترامب أثناء خروجه من المستشفى وهو في حالة صحية تبدو مستقرة، حيث أنه يسير منفردا دون أي مساعدة من أحد. 

وانتهز منافس ترامب في الانتخابات الأمريكية، جو بايدن، تصرف ترامب غير المسئول وهاجمه بسبب خلعه للكمامة وعودته إلى البيت الأبيض.

وقال بايدن في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "أرى ارتداء القناع على أنه واجب وطني - لحماية من حولك". 

وفيما يخص تصريحات ترامب، ومحاولة التقليل من خطر كورونا، عبر طلبه من الشعب الأمريكي بعدم الخوف من كورونا؛ قال بايدن: "يصاب حوالي 1000 شخص يوميًا بفيروس كورونا. إنه مصدر قلق كبير. آمل ألا يتجاهل أحد الرسالة معتقدًا أنها ليست مشكلة. إنها مشكلة خطيرة. إنه جائحة عالمية".

وفي هذا الصدد، أعلنت حملة ترامب، اليوم الثلاثاء، عن تخطيطه للمشاركة في المناظرة الثانية في ميامي، مع منافسه في السباق الرئاسي ، جو بايدن، عقب خروجه من مستشفى والتر ريد العسكري إلى البيت الأبيض. 

في المقابل،حذر كبير أطباء البيت الأبيض، أنتوني فاوتشي، اليوم الثلاثاء، من إمكانية تعرض حالة الرئيس الأمريكي، لانتكاسة؛ نتيجة لإصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد19". 
وقال فاوتشي، في تصريحات لشبكة "سي إن إن" الأمريكية: "أنا لم أتابع حالة الرئيس الأمريكي، إلا أن المشكلة تكمن في أنه لا يزال مبكرًا الحكم على حالته، ولا يخفى على أحد، أنه إذا نظرت إلى المسار السريري للأشخاص المصابين، عندما تكون من الـ 5 إلى الـ 8 أيام الأولى للإصابة؛ يمكن أن يحدث انعكاس في الحالة".

واضاف: "من غير المحتمل أن يحدث ذلك، لكن يجب على أطباء ترامب، أن يكونوا على علم بذلك". 

وعن حالة الرئيس الأمريكي، قال: "لن يخرج من البيت الأبيض لعدة أيام، لكنه بالتأكيد يبدو جيدًا جدًا، أعني أنك لست بحاجة لي لأخبرك بذلك، رأيت الطريقة التي خرج بها من المروحية". 

وفيما يخص عمل الحملة، ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن حملة ترامب تحاول الانطلاق إلى المرحلة الأخيرة قبل الانتخابات بمعركة متجددة وإظهار القوة حتى في الوقت الذي يقاتل فيه مرشحها فيروس كورونا.

وبينما كان الرئيس ترامب يستعد للخروج من المستشفى، أعلنت حملته عن "عملية ماجا" الجديدة، مشيرة إلى أن تشخيص ترامب لفيروس كورونا أعطاه شيئًا لم يكن لدى منافسه الديمقراطي جو بايدن، وهو "تجربة الفيروس".

وقالت إيرين بيرين، مدير الاتصالات الصحفية في حملة ترامب، لشبكة "فوكس نيوز"، إن ترامب يتمتع بخبرة كقائد أعلى للقوات المسلحة، ولديه خبرة كرجل أعمال، ولديه خبرة - الآن - في مكافحة فيروس كورونا كفرد.

وأضافت: "تلك التجارب المباشرة، لا يمتلكها جو بايدن".

وأطلقت حملة ترامب "عملية ماجا" لإرسال بدائل يشهدون على حيويته ويحافظون على قاعدة ناخبيه حتى يتعافى ترامب بما يكفي لاستئناف حملته بنفسه.

من ناحية أخرى، أفاد تقرير لصحيفة "بيزنس رايدر" الأمريكية، اليوم الثلاثاء، بأن العاملين في البيت الأبيض يشعرون بالخوف من إصابتهم بفيروس كورونا بعد عودة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب إلى البيت الأبيض.

وقال مصدر داخل البيت الأبيض لموقع Axious الأمريكي: "هذا جنون أن يعود إلى البيت الأبيض ويعرض صحة طاقم عمله للخطر بينما ما زلنا نكتشف إصابات جديدة بين المسئولين الكبار".

وصرح أحد العاملين في البيت الأبيض بأنه كان قلقًا حول صحة أصدقائه وعائلاتهم بعد عودة ترامب إلى البيت الأبيض.

وأكد ترامب في وقت سابق من اليوم، أنه أصبح بخير ويتطلع لمواجهة منافسه الديمقراطي، جو بايدن، خلال المناظرة المقبلة.

وقال ترامب عبر حسابه على موقع "تويتر": "أشعر أني بخير جدًا.. أتطلع إلى المناظرة يوم الخميس الموافق 15 أكتوبر في ميامي".

ولم تقتصر ردود الأفعال على ترامب من قبل وسائل الإعلام ومنافسه بايدن فقط، حيث أزال موقعا التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، و"تويتر"، اليوم الثلاثاء، تغريدة نشرها ترامب، إذ قلل فيها من شأن التهديد الذي يشكله فيروس كورونا المستجد المصاب به، زاعما أنه أقل فتكا بكثير من الانفلونزا في أغلب المجتمعات.

ووفقًا لشبكة "سي إن إن" الأمريكية، أكد المتحدث باسم فيسبوك، آندي ستون أن الشركة أزالت التغريدة، نظرا لانتهاكه القواعد الخاصة بنشر معلومات مضللة حول فيروس كورونا.

فيما قال "تويتر"، إن تلك التغريدة انتهكت قوانين الموقع بشأن نشر معلومات مضللة وربما ضارة تتعلق بالفيروس، لكنه سمح بأن يراها الجمهور بالضغط على زر "مشاهدة".

وكان ترامب قال في تغريدته، إن "موسم الانفلونزا قادم.. ويموت العديد من الأشخاص كل عام من الانفلونزا، في بعض الأحيان ما يربو عن 100 ألف وعلى الرغم من وجود لقاح".

وتساءل ترامب "هل سنقوم بإغلاق بلدنا؟ كلا، لقد تعلمنا التعايش معه، مثلما نتعلم التعايش مع كوفيد، الأقل فتكا بكثير في أغلب المجتمعات!!!".

وقال الطبيب الخاص بترامب في تصريحات صحفية اليوم، إن الرئيس لم يظهر عليه أي أعراض لفيروس كورونا اليوم وهو ما يدل على تحسن الحالة الصحية للرئيس الأمريكي بعد 4 أيام من صراعه مع المرض.
AdvertisementS