AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ميليشيا بطرابلس تحتجز 60 مهاجرًا في ظروف مروعة

السبت 10/أكتوبر/2020 - 03:39 م
مقاتلين في صفوف حكومة
مقاتلين في صفوف حكومة السراج
Advertisements
محمد علي
ذكرت منظمة أطباء بلا حدود، إن ميليشيا في غرب طرابلس تحتجز 60 مهاجرًا في ظروف مروعة، وفق ما أوردت شبكة العربية.

رفضت وزارة داخلية الوفاق التعليق على حادثة المهاجرين، الذين يوجد بينهم 24 طفلًا في ظروف مروعة بعد اختطافهم من بلدة العجيلات غرب طرابلس.

قال شهود عيان ليبيون إن معظم المسلحين ينتمون إلى ميليشيا "العمو"، إضافة إلى الكتيبة 48 ، واللذان تتبعان حكومة الوفاق في طرابلس، هم الفاعلون.

وذكرت منظمة أطباء بلا حدود إن المهاجرين نقلوا لمستودع يحرسه مسلحون في صبراتة.

ويأتي ذلك على خلفية الجرائم المتكررة من الميليشيات المنضوية تحت حكومة السراج وآخرها وأكثرها بشاعة مقتل المهاجر النيجيري حرقا بعد سكب البنزين عليه وإضرام النيران فيه في 6 أكتوبر الجاري بمنطقة تاجوراء شرق طرابلس.

قال مصدر أمني ليبي، تحفظ على ذكر اسمه، إن الاتجار بالبشر استشرى غرب ليبيا لما يدره من مكاسب بالمليارات وارتبط بفقدان التمويل الرسمي للتنظيمات الارهابية وبالتضييق الدولي على الدول الضالعة في دعم واحتضان الإرهاب وتنظيماته في ليبيا من قاعدة وداعش وجماعة مقاتلة.

وأشار المصدر إلى أن الخلايا والكيانات الإرهابية غرب ليبيا تنقسم إلى 5 كيانات تجمعها الإيديولوجيا ومنع قيام الدولة الوطنية ومحاربة الجيش لكن بينها فوارق عقدية طفيفة.

ووثقت تقارير دولية استخدام مليشيات غرب ليبيا للمهاجرين غير الشرعيين في طرابلس كدروع بشرية ومقرات احتجازهم كمخازن لسلاحها للوقاية من ضربات الجيش الليبي أثناء حربه على الإرهاب قبل خروجه من طرابلس في يونيو الماضي.

ويعتبر الاختباء في مدنيين وبينهم أحد أدوات المليشيات الإرهابية في ليبيا والتي يقود معظمها عناصر إرهابية دولية لديها خبرات سابقة في أفغانستان والشيشان.



AdvertisementS