AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الآثار المرعبة لعملية خلع أظافر القطط.. طبيبة بيطرية تشرح

السبت 10/أكتوبر/2020 - 06:45 م
صدى البلد
Advertisements
احمد شريف

تخيل لو تم بتر إصبعك حتى العُقلة الاولى؟ امر مؤلم وصعب التخيل، أليس كذلك؟! هكذا هو الحال مع عملية نزع مخالب القطط، وذلك فقال لوصف الدكتور البيطرية سمر عبد الرحمن لموقع صدى البلد.

 

وتشرح الطبيبة سمر  أن البعض يتخذ هذا الإجراء القاسي ليتخلص من خربشات قطه و مشاكل خدش الاثاث المعروفة لدى اكثر مربيين القطط  بدون التفكير بما سيتعرض له القط من عواقب وخيمة ظنا منه انها من العمليات السهلة.


وتوضح الطبيبة البيطرية، أن نزع مخالب القط (Declawing) هو أشبه ببتر او تشويه إصبع الانسان حتى العقلة كما اسلفنا سابقًا لأن المخلب ليس ظفرًا قائما بذاته بل هو جزء ملتصق بالعظم ، و لنزعه علينا أن ننزع و نبتر اخر عظمة من إصبع القط.

 

وتشير الدكتورة سمر أن عادة ما تكون عملية التعافي في غاية الصعوبة على القط فبداية، لك أن تتخيل حجم الألم الذي تتعرض له حينما تضطر  للمشي على اطرافها المبتورة، كما أنها قد تعاني من تبعات العمليات الجراحية كالتهابات والنزيف  وما إلى ذلك.


وأفادت الطبيبة سمر أنه أيضا لوحظ على بعض القطط المعاناة من ضعف في عضلات الظهر مع مرور الوقت لأن مخالبها توزع ضغط و ثقل وزنها عبر ظهرها ومع نزعها تصبح حركتها غير طبيعية و مؤلمة.


و مع بشاعة العملية و عدم إنسانيتها ، و كافة الاضرار الجسدية السالف ذكرها، فإنها ايضا تترك اثرا سيئ على نفسية القط، وعادة ما تتغير سايكولوجية القط بعدها، فالبعض القطط تصبح عدائية و شرسة و الاخرى تنغلق على ذاتها و تكتئب و في كل الأحوال تصبح القطة مضطربة فيستغرب اصحابها بدون استيعاب لحجم المشكلة و قد ينتهي بهم المطاف للتخلي عن القط المبتور، فيعيش القط بدون أهم وسيلة دفاع له و يفقد إحساس الأمان و الاتزان. 


لذا تطالب الطبيبة سكر بأن  لا يفعل مربي القطط  هذه العملية الوحشية .

AdvertisementS