AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

كما تدين تدان .. إبراهيم عيسى يصف لحظة اغتيال البنا..فيديو

الجمعة 16/أكتوبر/2020 - 01:15 ص
صدى البلد
Advertisements
قسم التوك شو
قال الإعلامي إبراهيم عيسى، إن حسن البنا في أخر أيامه كان وحيدا لأن كل من ساندوه في بادئ الأمر وجدوا أمام مساعدتهم غدر و خيانة من قبل الإخوان و بالإضافة إلى تخلي الإنجليز و القصر عنه لأنهم أدركوا خطورة السلاح الذي يمتلكه البنا وهو الإغتيالات لأسباب عقائدية و تلك الاغتيالات بإمكانها إسقاط الدولة المصرية لذلك كل أتباع البنا تركوه وحيدا. 

وأكد عيسى خلال برنامجه «أصل الجماعة» على قناة «on»، أن قوات البوليس قامت بتفتيش مقر الجماعة و تحفظت على كل الأوراق  و إلقاء القبض على كل قيادات الإخوان عدا حسن البنا و لذلك شعر أنه وحيدا و لن ينقذه أحد من ذلك الموقف لذلك تعهد للبوليس أن يسلمهم أسماء أعضاء التنظيم السري مما جعل شباب التنظيم السري يغضبون من البنا. 

وأضاف عيسى أن شباب التنظيم السري غضبوا و شعروا ان حسن البنا سلمهم للكفرة كما يظنون و هذا دفعهم لاغتيال حسن البنا و ذلك في اجتماع له في مقر جمعية الشبان المسلمين في 12 فبراير 1949 و قد ذهب إلى الجمعية لإبلاغه بموعد اللقاء مع وزير الداخلية كي يدلي بمعلومات عن التنظيم الخاص و قتل حسن البنا أمام باب الجمعية في شارع الملكة ناظلي «رمسيس حاليا».     

ونوه إلى أن البنا عندما دخل سيارة الأجرة خرج عليه اثنان من الجماعة و أطلقوا عليه 7 رصاصات و لكن البنا لم يمت من إطلاق النار بل نقل إلى الإسعاف ثم إلى القصر العيني و مات هناك. 
AdvertisementS