AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

لن نترك شعبنا دون حماية.. إيران تنتقد «السياسات الخادعة» ضد برنامجها الصاروخي

السبت 17/أكتوبر/2020 - 11:47 ص
صواريخ إيرانية
صواريخ إيرانية
Advertisements
محمد علي
أكد ممثل إيران في الجمعية العامة للأمم المتحدة أن الصواريخ الإيرانية مخصصة لأغراض دفاعية فقط، مشيرًا إلى أن الجهود المبذولة لتصوير الصواريخ الباليستية الإيرانية على أنها تهديد إقليمي هي بالتالي سياسة خادعة وعدائية، وفق ما ذكرت صحف إيرانية.

وقال ممثل إيران في الجمعية العامة للأمم المتحدة، حيدر علي بالوجي، إن صواريخ إيران هي لأغراض دفاعية فقط وهي وسيلة فعالة لردع التهديدات الخارجية، مضيفًا أن الجهود المبذولة لتصوير الصواريخ الباليستية الإيرانية على أنها تهديد إقليمي هي بالتالي سياسة خادعة وعدائية.

جاءت تصريحات بالوجي خلال اجتماع لجنة نزع السلاح التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، ردًا على تصريحات مبعوث الحكومة اليمنية.

وقال: "لن أتعمق في السخافات التي ذكرها ممثل اليمن لإيران. فهي لا تستدعي تفكيرًا جادًا ونحن نرفضها، فقط أريد أن أذكر أنه لا يوجد شيء يمكن أن يبرر هذه الدرجة من انتهاك حقوق الإنسان والدولية". 

وأشار إلى أن إيران مُنعت من شراء حتى أكثر الوسائل بدائية للدفاع عن النفس لردع المعتدي على الأقل، ولا يزال تطبيق مثل هذه القيود على إيران من قبل جميع الدول الغربية مستمرًا. 

وقال ممثل إيران "نود أيضًا أن نشير إلى التهديدات الإسرائيلية التي استمرت عقودًا ضد إيران، وكان آخرها استخدام السلاح النووي وتهديد إيران بالإبادة النووية، هذا بالتأكيد تمني، لذلك تعلمنا الدرس من خلال الاضطرار إلى التعامل مع القيود المستمرة للحصول على الأسلحة الدفاعية الأساسية ، من ناحية ، والدفاع عن أمتنا ضد التهديدات الخارجية المستمرة من ناحية أخرى".

وأضاف: "علمنا أنه لا يمكن لأي إدارة إيرانية أن تترك شعبها بلا حماية في منطقة مضطربة مثل الخليج، مسؤوليتنا الرئيسية هي حماية مواطنينا، لذلك قمنا بتطوير نظام الدفاع الصاروخي المحلي الخاص بنا ، وهو برنامج شرعي وقانوني وحق أصيل لنا بموجب المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة".
AdvertisementS