AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تعليق مجلس النواب على اشتراطات البناء الجديدة المتوقع صدورها قريبا .. فيديو

الأحد 18/أكتوبر/2020 - 11:22 م
ارشيفية
ارشيفية
Advertisements
محمد حليم قنديل
علق المهندس إيهاب منصورعضو  لجنة الاسكان بمجلس النواب، علي مسودة الاشتراطات الجديدة  لعمليات البناء في العاصمة والمتوقع صدورها خلال أيام قائلًا " مايحدث الان نقلة جديدة في تاريخ مصر لوضع حد لمشكلة العشوائيات عبر إجراءات التصالح  والدولة ترغب في غلق صفحة المخالفات عبر البناء وبداية مرحلة جديدة تخضع للتخطيط السليم عبر الاشتراطات الجديدة  ".



وتابع «منصور» في مداخلة هاتفية عبر برنامج " كلمة أخيرة  " المذاع على قناة " ON" الفضائية، قائلًا هذه الاشتراطات تكون قابلة للتطبق وليست إشتراطات تبقى في الادراج حيث أن وذع هذه الاشتراطات يعني أننا نبدا في الانتشار الافقي وليس الراسي كما يحدث الان وذلك لحل مشاكل عالقة مثل المرافق المتهالكة في أغلب محافظات وقرى مصر مثل المياه وغيرها " .



وإستطرد قائلًا "هناك بعض الدراسات تكشف أن القاهرة في حال إستمرار مايحدث الان دون إشتراطات قد تتحول إلى جراج كبير في غضون  عشر سنوات لاقدر الله وبالتالي فإن التنظيم الحالي يضمن عدم الوصول إلى هذه المرحلة "
 ، كاشفًا أن الاشتراطات تضمن أبعاد الارتداد في المباني السكنية والتي تحتاج لمواصفات بنائية تضمن التنسيق والتهوية الجيدة  بالاضافة للمباني الاثرية وكذلك المباني المختلطة التي تضم انشطة سكنية واخرى سيكون لها دليل أنشطة وإستعمالات بما يضمن خروج شكل معماري للمدن محترم وجميل وهذا بالفعل موجود في العاصمة الادارية ".
 


مشيرًا إلى أن  هذه الاشتراطات ستطبق على البناء الجديد وليس المباني القديمة حيث ستخضع الاخيرة لقانون التصالح  ، موضحا أن هذه الاشتراطات الجديدة مصمة وفقًا لطبيعة مصر الخاصة  قائلًا " انا زرت بلاد كتيرة في العالم وإفريقيا بس دائمًا مصر لها طبيعة خاصة وهذه الاشتراطات موضوعة بما يلائم البيئة المصرية  وطبيعتها الفكرية  للبناء في الشخصية المصرية قد تكون مراحل تنتقل فيها مرحلة لاخرى ".



يذكر أن الاشتراطات البنائية المقترحة للبناء فى القاهرة المقرر الإعلان عنها خلال أيام بالعاصمة، ومن المحتمل أين يتم تغيير بعض الاشتراطات، حيث تضمنت الاشتراطات الجديدة للبناء، حسب ما جاء فى المسودة، وقف البناء بعدة مناطق بالقاهرة مع تغيير الارتفاعات وعدد الأدوار ونسب البناء على مسطح الأرض.وتضمنت الاشتراطات الجديدة عدم تغيير نشاط الأبنية السكنية وإلزام الجميع بتوفير جراجات للسيارات بأى طابق فى المبنى ولا يشترط توفيرها بالبدروم، مع إمكانية إنشاء جراجات حديثة وإلكترونية حشب الكود المصرى.
AdvertisementS