ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مأزق ترامب.. حملته تفقد دعوى قضائية بأريزونا وتخسر شركة محاماة

السبت 14/نوفمبر/2020 - 12:45 م
ترامب
ترامب
Advertisements
محمد علي
واجهت حملة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب سلسلة من الانتكاسات القانونية أمس، الجمعة، حيث أسقطت دعوى قضائية في ولاية أريزونا، وفقدت تمثيل شركة محاماة ثانية خلال محاولتها تأجيل التصديق على التصويت في ميشيجان، وفق ما ذكرت صحف أمريكية.


في ولاية أريزونا، التي أصبح الرئيس المنتخب جو بايدن أول ديمقراطي يفوز بها منذ عام 1992، أسقطت حملة ترامب دعوى قضائية لمراجعة بطاقات الاقتراع بالنظر إلى أن الهامش النهائي تجاوز 11000 صوت.


ووافق قاضٍ في ولاية أريزونا يوم الثلاثاء، على طلب شركة المحاماة سنيل آند ويلمر ومقرها أريزونا، بالانسحاب من تمثيل حملة ترامب.


وتوقعت تقارير شبكتى "إن بي سي" وسي إن إن" أمس  الجمعة، فوز الرئيس المنتخب جو بايدن بجورجيا، ليصل عدد أصواته الانتخابية في المجمع الانتخابي إلى 306.


في ميشيجان، الولاية التي فاز بها بايدن بأكثر من 140 ألف صوت، رفض قاض طلبًا من المجالس التشريعية الجمهورية لتأجيل التصديق على الأصوات وإجراء مراجعة للانتخابات.


 ومن المقرر أن تصادق ميشيجان على تصويتها في 23 نوفمبر.


وقال القاضي، تيموثي كيني، إن الطلب، في حال الموافقة عليه، كان سيشكل نشاطًا قضائيًا ضد عملية التصويت في ديترويت.


وكتب "كيني": "سيكون ممارسة غير مسبوقة للنشاط القضائي لهذه المحكمة لوقف عملية التصديق لمجلس مقاطعة واين من كانفاسرز".


كما سحبت شركة المحاماة بورتر رايت ميرورز آند آرثر، تمثيلها لحملة ترامب في دعوى قضائية تهدف إلى إلغاء بطاقات الاقتراع عبر البريد.


وقالت الشركة: "المدعون وبورتر رايت توصلوا إلى اتفاق متبادل بأن المدعين سيحصلون على أفضل خدمة إذا انسحبت بورتر رايت".


واتهم المتحدث باسم حملة ترامب الانتخابية، تيم مورتو، اليسار بترهيب شركات المحاماة كسبب وراء انسحابها، وقال إن "حشود اليساريين استولت على بعض المحامين الذين يمثلون حملة الرئيس وتراجعت".


وأصدرت أعلى وكالة للأمن السيبراني في البلاد داخل وزارة الأمن الداخلي بيانًا ليلة الخميس الماضي قالت فيه إن انتخابات 3 نوفمبر هي "الأكثر أمانًا في التاريخ الأمريكي".


وقالت وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية في بيان صدر يوم الخميس: "لا يوجد دليل على أن أي نظام تصويت حذف أو فقد الأصوات أو غير الأصوات أو تعرض للخطر بأي شكل من الأشكال".
Advertisements
Advertisements
Advertisements