ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

عاش فى أمن ومات فى أمان.. حكاية صاحب الصف الأول فى المسجد.. قتل على يد أقاربه أمام زوجته..شاهد

الثلاثاء 17/نوفمبر/2020 - 12:31 ص
المجنى علية أثناء
المجنى علية أثناء فرح نجله
Advertisements
محمد العيسوى
قرية ريفية بسيطة تبعد ٥ كيلو عن مركز فاقوس بمحافظة الشرقية تسمى قرية الشوامخة باكياد.. عندما تخطى بقدمك داخل هذه القرية وتسأل عن الحاج عبدالرحمن شامخ لا تجد غير الكلمات الطيبة عنه، حيث انه لهو باع كبير فى الأعمال الخيرية والتقرب من الله، هذه القرية التى شهدت واقعة مؤسفة تقشعر لها الابدان، حيث قام فيها شقيقين بالمشاجرة مع عمهما تطورت إلى أن قام الشقيقان بقتل عمهما بكوريك وذلك بسبب خلاف على حد أرض زراعية، حسبما قال حامد عبدالله أحد جيران المجنى عليه والمتهمين.


واضاف حامد:" الحاج عبد الرحمن رجل دائم الصلاة وذكر الله وطيب عاش فى أمان ومات فى أمان، حيث انه عند سماع الأذان يهرول مسرعا بقدميه الي مسجد أبو توبة باكياد بفاقوس ليكون أول الحاضرين لتأدية الفريضة، ولا يخطو بقدمية فى شيء يغضب الله ودائما سباق بالخير ويفعل المعروف لكل من يعرفه ومن لا يعرفه".

وأكمل حامد:" فى يوم الواقعة ذهبت زوجة المجنى علية الى الارض لتطل على المحصول وعند وصولها وجدت المتهمين ينحتون فى حد الارض الفاصل بينهم ، وعندما عاتبتهم قائلة:"كده عيب ومينفعش أحنا أهل والى بتعمله دة غلط" ، لتجد السيدة نفسها محاطة بوابل من الشتائم بألفاظ قبيحة من قبل المتهمين دون أن تلفظ زوجة المجنى عليه بشيء.


وأستطرد أحد الجيران:" علم المجنى علية بما يحدث لزوجتة من قبل أقاربة فهرول مسرعا الى الارض محل الواقعة ووجدهم يوبخون زوجته فقال لهم:" مينفعش الى انتو بتعملو ده عيب عليكو ولية كل شوية تنحتو فى الجسر الى فاصل مابينا فى الارض وميصحش كده ولية بتشتمو مراتى عملتلكو اية".

وأكمل حامد:" عندما وجه المجنى علية هذا الكلام للمتهمين سارو واشتعلو وبدءو فى سبه فتطور الموضوع لمشادة كلامية حتى جاء أحد المتهمين وقام بالتعدى على المجنى علية بكوريك فسقط على الارض، ولاذا المتهمين بالفرار عندما وجدو عمهم غارقا فى دمائة، وعندما شاهدت الزوجه زوجها مغشي علية وغارق فى بحر من الدماء سارت تصرخ، تجمع الاهالى وقامو بأخذ المجنى علية الى المستشفى ورقد فيها 5 أيام يتلقى العلاج ولكن دون جدوى توفى على أثر الحادث.

البداية عندما تلقى اللواء إبراهيم عبد الغفار، مدير أمن الشرقية، إخطارًا يفيد ورود بلاغ من مستشفى فاقوس بوصول "ع. ح. 63 عامًا - موظف بالمعاش" إلى المستشفى جثة هامدة. 

وبإجراء التحريات اللازمة تبين وجود مشادة كلامية بين المجنى علية وبين أولاد شقيقه بسبب خلاف على حد أرض زراعية بنطاق مركز فاقوس بالشرقية، ما قام على أثرها الشقيقان بالتعدي على عمهما بكوريك حتى سقط المجني عليه أرضًا.

على الفور تمكنت الأجهزة الأمنية بمركز فاقوس من ضبط المتهمين وإحالتهم إلى النيابة، والتي بدورها أمرت بحبس المتهمين 4 أيام.

عاش فى أمن ومات فى أمان.. حكاية صاحب الصف الأول فى المسجد.. قتل على يد أقاربه أمام زوجته..شاهد
Advertisements
Advertisements
Advertisements