ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

طالب بإغلاق أي فصل تظهر به إصابات.. البرلمان يعلق على استمرار عمل الحضانات في ظل انتشار كورونا.. ونواب: مش هنوقف مؤسسات الدولة بسبب حالات قليلة

الثلاثاء 17/نوفمبر/2020 - 09:31 م
صدى البلد
Advertisements
عبد الرحمن سرحان
- تعليم البرلمان تطالب بإغلاق الحضانات حال ظهور حالات كورونا بها
- تضامن البرلمان: حالة واحدة لإغلاق الحضانات بشكل كامل
- برلمانية: الدولة عملت الي عليها ملواجهة كورونا ولا يوجد مجال لتعطيل المؤسسات


تحفظ عدد من النواب على مطالب البعض بإغلاق الحضانات بسبب انتشار فيروس كورونا، مطالبين بالتعامل مع الحالات التي تثبت إصابتها بكورونا، من خلال إغلاق تلك الفصول.

في البداية، تحفظت النائبة ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي، بمجلس النواب، على مطالب البعض بإغلاق الحضانات بسبب انتشار فيروس كورونا، قائلة: "لست مع الإغلاق التام، ولكن يجب أن نقوم باتخاذ التدابير اللازمة التي تحمى أطفالنا من انتقال العدوى".

وأضافت النائبة ماجدة نصر، في تصريحات خاصة لـ "صدى البلد"، أن الدولة تمر حاليًا بوقف صعب، بسبب انتشار فيروس كورونا، ولا يمكن أن نوصفها بالأمور العادية، فالبلاد تمر بحالة طوارئ، وفي طريقها لاستقبال موجة ثانية لكورونا، لكن هذا لا يعني  أن نتجه إلى الإغلاق التام، فيجب التروي، وإلا فإن حركة البدل كلها ستتوقف.

وطالبت النائبة بإعلاق أي حضانات لا تلتزم بالإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، إلى جانب إغلاق أي فصول تظهر فيها حالات إصابة بكورونا.

من جانبها، قالت النائبة هبه هجرس، عضو لجنة التضامن الاجتماعي والأسرة والأشخاص ذوي الإعاقة، بمجلس النواب، إنه لا يمكن لأحد الحديث عن إغلاق الحضانات او المدارس، بسبب عودة إنتشار فيروس كورونا، مشيرةً إلى أن وزارة الصحة المسؤولة الأولى عن هذا القرار، والذي يتخذ وفقًا للأرقام التي تعلنها الوزارة بشكل يومي.

وأضافت النائبة هبه هجرس، في تصريحات خاصة لـ "صدى البلد"، أن الحكومة تتابع بشكل دقيق سير العملية التعليمة سواء في الحضانات أو المدارس، وفي حال وجود أي حالات للإصابة، سوف تقوم باتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الأطفال.

وأشارت، عضو لجنة التضامن بالبرلمان، إلى أن الأرقام وحدها هي التي تحدد موقف الحكومة من إغلاق الحضانات أم لا، بغض النظر عن حالة الهلع التي قد تكون عند البعض، فالحكومة لا تنظر إلى مطالب أولياء الأمور وخوفهم، لكنها تنظر إلى مدى تعرض الأطفال للإصابة بفيروس كورونا.

كما توافقت النائبة عبلة الهواري، عضو البرلمان، بشأن عدم إغلاق الحضانات، قائلة: "الحكومة فعلت ما ما بوسعها لتقليل فرص الإصابة بفيروس كورونا، ولا يوجد مجال لإغلاق المؤسسات، ويجب على المواطنين اتخاذ الإجراءات الاحترازية".

كانت الدكتور نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، قد صرحات أنها ضد الغلق التام للحضانات بسبب فيروس كورونا، إلا إنه في حال ساءت الأوضاع بشكل كبير وارتفعت أعداد الإصابات بالفيروس بين أطفال الحضانات سيتم اتخاذ اللازم. 

ولفتت إلى أنه تم تقليل نسبة استيعاب الأطفال في الحضانات بسبب فيروس كورونا، مؤكدة أنه تم غلق 4 حضانات لم تلتزم بالإجراءات الاحترازية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements